Loading...

«حياة كريمة» تخصص 150 مليون جنيه لسداد قيمة التصالح بمخالفات البناء لغير القادرين في 9 محافظات

Loading...

وذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بشأن دعم الفئات الأكثر احتياجا

«حياة كريمة» تخصص 150 مليون جنيه لسداد قيمة التصالح بمخالفات البناء لغير القادرين في 9 محافظات
المال - خاص

المال - خاص

10:31 م, الجمعة, 25 سبتمبر 20

قررت مؤسسة حياة كريمة تخصيص ١٥٠ مليون جنيه، لكي تتحمل قيمة التصالح في مخالفات البناء بالمحافظات: ‫أسيوط، سوهاج، المنيا، قنا، أسوان، الأقصر، الوادي الجديد، مطروح، البحيرة.

وذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بشأن دعم الفئات الأكثر احتياجا، وبهدف تعزيز الحماية الاجتماعية والتخفيف من وطأة تنفيذ إجراءات التصالح في مخالفات البناء عن كاهل محدودي الدخل بالمحافظات الأكثر احتياجا على مستوى الجمهورية.‬

ويأتي ذلك في إطار دورها التنموي والخيري وإيمانا منها بالمسئولية المجتمعية والوطنية لمؤسسات الدولة المصرية لرفع جزء من الأعباء الاقتصادية عن كاهل محدودي الدخل.

وتقوم المؤسسة حالياً بدراسة الحالات المطلوب تقنين أوضاعها على مستوى المحافظات الأكثر احتياجاً وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة في تحمل قيمة التصالح لبعض هذه الحالات؛ وسيتم تنفيذ ذلك في المواعيد القانونية المحددة لها.‬

‫كما تهيب مؤسسة حياة كريمة كافة مؤسسات المجتمع المدني والداعمين للمسئولية المجتمعية من شركات وهيئات ومؤسسات خاصة ورجال أعمال المحبين للوطن بالمشاركة المجتمعية بروح وطنية في هذه المبادرة؛ ومن أجل توحيد الجهود التنموية وذلك تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أعلن ، الخميس الموافق 24-9-2020، مد مدة تلقي طلبات التصالح بمخالفات البناء شهرا آخرا حتى نهاية أكتوبر.

وقال في مؤتمر صحفي، إنه تم متابعة التقدم بطلبات التصالح على مخالفات البناء ، مقدما الشكر للمواطنين الذين تقدموا بطلبات التصالح .

وأضاف رئيس الوزراء أن هناك مليون و٤٠٠ ألف مواطن تقدموا بطلبات للتصالح حتى اليوم، والموعد الذي كان محددا هو نهاية سبتمبر لاحظنا ازدحام شديد رغم توجيهات مد فترة العمل ولكن من الواضح أنه نتيجة لرغبة عدد كبير من المواطنين لانتهاز الفرصة والتقدم للتصالح فإن المنافذ لا تستوعب.

وقال مدبولي إن الحكومة ستتابع حركة التقدم بطلبات التصالح وستتخذ أي إجراءات أخرى للتسهيل على المواطنين ،إذا ما ارتأت استمرار ازدحام المواطنين في التوافد على تقديم طلبات التصالح.

وتابع أن الاداء المالي آخر شهرين أفضل من نفس الشهرين من عام ٢٠١٩ رغم عدم وجود كورونا في ٢٠١٩.

وقال إن ذلك يؤكد ثقة العالم أجمع في قوة الاقتصاد المصري وأن بعض من الدول القليلة اللي استطاعت تؤدي أداء قوي والنمو الاقتصادي ينمو بها.