سيـــاســة

حملة مقاطعة الصين ومنتجاتها تتصدر الترند المحلي والعالمي لـ«تويتر»

ردًا على ما أسموه "اضطهاد الصين لمسلمي الإيغور في الدولة".

شارك الخبر مع أصدقائك

تصدر هاشتاج “#قاطعوا منتجات الصين” المركز الأول على الترند المحلي لموقع التدوينات المصغرة “تويتر”، وذلك في حملة دشنها رواد التواصل الاجتماعي، ردًا على ما أسموه “اضطهاد الصين لمسلمي الإيغور في الدولة”، بعد عدة تقارير دولية توضح وضعهم في معسكرات احتجاز.

وتصدر هاشتاج China_is_terrorist المركز الثاني على الترند العالمي وفي عدة دول عربية، منها الجزائر والكويت، إضافة لحلوله المركز الرابع في مصر.

كما تصدر هاشتاج “مسلمي الايغور_بتموت_ياعرب” المركز الثالث محليًا، وأن الأربع هاشتاجات الأولى تناقش نفس القضية.

وازداد الزخم على حملة شجب ماتفعله الصين في الفترة الأخيرة بعد تغريدة للاعب الألماني مسعود أوزيل، الذي قال إن الصين تحجز أكثر من مليون مسلم وتفصلهم عن أبنائهم، ما أدي إلى منعهم بث مباراة أرسنال في ذلك اليوم.

وقال إياد عياش أحد المغردين: “‏من واجبنا نحن الشعوب الإسلامية مقاطعة من يسيء إلى أمتنا، فإذا كانت حكوماتنا لا تعطي اهتمام لما يحدث مع المسلمين في الصين أو في أي مكان فأين هذا الحديث منا (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) “.

وغردت مي مهدي قائلة: “‏وهما العرب كانوا انتفضوا لمين قبل كده ادعولهم ربنا ينجيهم ويحميهم، يارب ازح الغمه والكرب يارب استعملنا ولا تستبدلنا ‎#مسلميالايغوربتموت_يعرب”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »