اتصالات وتكنولوجيا

حملة فلسطينية لمقاطعة شركات الهاتف المحمول الإسرائيلية

أ ش أ بحث وفد من جمعية حماية المستهلك الفلسطيني مع وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات صفاء ناصر الدين إطلاق هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، والتأكيد على ضرورة الاستمرار في حملة مقاطعة شركات الهاتف المحمول الإسرائيلية في السوق الفلسطينية، والتي لا تدفع…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

بحث وفد من جمعية حماية المستهلك الفلسطيني مع وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات صفاء ناصر الدين إطلاق هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، والتأكيد على ضرورة الاستمرار في حملة مقاطعة شركات الهاتف المحمول الإسرائيلية في السوق الفلسطينية، والتي لا تدفع رسوم الرخصة ولا الضرائب وتضع أبراج تقوية في المستوطنات ولا تعود بالفائدة على الخزينة الفلسطينية، بل تسبب خسائر لها.

 

وشدد الوفد على ضرورة مراجعة تسعيرة خط النفاذ للإنترنت وخفضها، ومراقبة الحملات التي تطلق للمواطنين، سواء المسابقات أو الحملات التي تحملهم أعباء مالية إضافية دون رقابة.

وأشارت الوزيرة ناصر الدين إلى أهمية التواصل مع جهة تمثل المستهلك الفلسطيني، لتوضيح صورة الوضع في قطاع الاتصالات من حيث عدم السيطرة على الترددات، ومنعنا مع الحصول على الجيل الثالث في الاتصالات، إلى جانب ارتفاع التكلفة بعد أن منعت الشركات من إدخال مقسم للاتصالات إلى دولة فلسطين.

وأكدت ناصر الدين أنها معنية بهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، كون الوزارة تعمل في رسم السياسات وتنفيذها، ومن هنا تنبع أهمية الهيئة.

وقالت: فتحنا التنافسية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبالتالي فإن المواطن مؤهل للاختيار حسب السعر ومعايير الجودة، وغير ملزم من أي جهة بأي شركة دون غيرها.

شارك الخبر مع أصدقائك