الإسكندرية

حملة طويلة الأجل بالإسكندرية لإزالة العقارات المخالفة

محمد عبدالمنعم: بدأت محافظة الإسكندرية حملة لتطهير المدينة من المبانى المخالفة، وأزالت عقارين بمنطقتى الرمل وسيدى جابر خلال الأيام القليلة الماضية. قال الدكتور محمد القط، مدير الإسكان بالمحافظة، إن الحملة تستهدف كل المخالفات القائمة، حتى يتم الانتهاء منها جميعًا أيًا…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد عبدالمنعم:

بدأت محافظة الإسكندرية حملة لتطهير المدينة من المبانى المخالفة، وأزالت عقارين بمنطقتى الرمل وسيدى جابر خلال الأيام القليلة الماضية.

قال الدكتور محمد القط، مدير الإسكان بالمحافظة، إن الحملة تستهدف كل المخالفات القائمة، حتى يتم الانتهاء منها جميعًا أيًا كانت المدة التى ستستغرقها الحملة والتى قد تصل إلى 3 سنوات، مضيفًا أن العقارات التى تتم إزالتها يتم تحديدها بسرية تامة للحيلولة دون مقاومة أصحاب العقارات المخالفة لحملات الإزالة.

يذكر أن مجلس المحافظين قرر فى اجتماعه الأسبوع الماضى برئاسة الدكتور محمد على بشر، وزير التنمية المحلية، عدم تقنين أوضاع المبانى المخالفة بجميع المحافظات، ووقف البناء المخالف فورًا وتغليظ الغرامات على المخالفين لحين إتمام الإزالة.

وأوضح محمد القط، أن الجهات المختلفة بالمحافظة بالتعاون مع مديرية الأمن قامت بإزالة أول عقار مخالف ضمن الحملة التى بدأتها بمنطقة لوران والذى استغرقت إزالته نحو 10 ساعات من خلال فريق عمل من مهندسى ورؤساء الأحياء و2 من مقاولى الهدم فى وجود 100 عامل مزودين بأدوات هدم و2 شاكوش آلى لتكسير الخرسانة ولودر، وفى حراسة عشرات من أفراد الشرطة وعدد من الضباط.

وكانت مدينة الإسكندرية قد شهدت عدة انهيارات لعقارات خلال الفترة الأخيرة، أبرزها انهيار عقار مكون من 8 طوابق بمنطقة المعمورة مطلع العام الحالى، والذى خلف أكثر من 20 قتيلاً، و11 مصابًا، نشرت على إثره «المال» ملفًا عن العقارات المخالفة بالإسكندرية، بالإضافة إلى خريطة كاملة لها، فى أحياء المعمورة البلد، وأبوقير، والفلكى، وهى العقارات التى أقيم معظمها على أراض زراعية، تصل ارتفاعاتها إلى قرابة 17 طابقًا فى شوارع يتراوح عرضها بين 4 و8 أمتار فقط.

شارك الخبر مع أصدقائك