سيـــاســة

حملة بين مصريي الخارج لدعم السيسي في فترة ثانية

ولاء البري  دشن اتحاد شباب مصر بالخارج حملة "ولادك معك يا ريس" لدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي للترشح لفترة رئاسية ثانية لإكمال سلسلة الإنجازات، ومسيرة التنمية، وبناء مصر المستقبل.   وقال أحمد سمير، رئيس الاتحاد، كما جاء في بيان الحملة: إننا من خلال تواجدنا في الخارج في مختلف الدول سنطلق حمل

شارك الخبر مع أصدقائك

ولاء البري 

دشن اتحاد شباب مصر بالخارج حملة “ولادك معك يا ريس” لدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي للترشح لفترة رئاسية ثانية لإكمال سلسلة الإنجازات، ومسيرة التنمية، وبناء مصر المستقبل.
 
وقال أحمد سمير، رئيس الاتحاد، كما جاء في بيان الحملة: إننا من خلال تواجدنا في الخارج في مختلف الدول سنطلق حملتنا من الآن إعلاميا واجتماعيا لنوضح في الدول التي نحن فيها الإنجازات التي تحققت وما زالت تتحقق على أرض الواقع، وأن أبناء مصر في الخارج مؤمنين بدعم مصر في مرحلة بناء مصر المستقبل، والوصول بمصرنا إلى بر الأمان في ظل ما تحقق من إنجازات ومشاريع في مرحلة البناء والاكتمال في مختلف الميادين، وإن حملتنا هذه سنقوم بها على أسس منهجية حديثة  وتقسيم أدوار بين كل الأعضاء لكي نضمن نجاح حملتنا وفاعليتها لأننا نحن أبناء مصر في الخارج جزء لا يتجزأ من نسيج هذا الوطن.

وأكد سمير وباقي أعضاء الاتحاد المكون من ١٨ دولة (تونس الكويت إيطاليا فرنسا السعودية روسيا أمريكا بريطانيا النمسا الإمارات ألمانيا اليونان البحرين هولندا بلجيكا إسبانيا سويسرا سلطنة عمان)، أنهم اتفقوا جميعا أن تكون أولى مبادرات الاتحاد  وأنشطته هو إعلان دعمهم الكامل ومطالبتهم الرئيس عبدالفتاح السيسي بالترشح لفترة رئاسية ثانيه لإكمال مسيرة البناء والتنميه وبناء مصر المستقبل.

جدير بالذكر أن مجموعة من شباب مصر بالخارج قاموا بتدشين اتحاد شباب مصر بالخارج تحت التأسيس.
 
ويهدف الاتحاد لربط أبناء مصر بالخارج من الجيلين الثاني والثالث بالوطن الأم والوصول إلى الطاقات الشبابية من الكفاءات المصرية بالخارج ومشاركتهم في بناء مصر المستقبل باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من نسيج هذا الوطن.

وأعلنت الوزيرة نبيلة مكرم دعمها لجهود الشباب والأفكار التي يقدمونها، مؤكدة حرصها على مد جسور التواصل بين أبنائنا   المصريين بالخارج والوطن الأم ضمن خطة الوزارة لربط كل المواطنين المقيمين في مختلف البلدان بمصر، وتشجيع الجهود الوطنية المختلفة في هذا المجال.

وأشارت إلى أن الوزارة التفتت إلى أهمية ربط ابنائنا بالخارج بجذوره وإطلاعه على التحديات والتهديدات الحقيقية التي نواجهها عبر إطلاق دورات تثقيفية وزيارات ميدانية لمجموعات من أبناء الجيل الثاني والثالث.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »