سيـــاســة

حمدين صباحى :المشهد فى تونس لايختلف عن مصر بسبب هيمنة فصيل سياسي واحد

مؤمن النزاوى قال حمدين صباحي - في تصريحات على هامش منتدى مناهضة العولمة بتونس- إن المشهد السياسي في تونس يتقارب الى حد كبير مع ما يحدث في مصر، بسبب هيمنة فصيل واحد على مجريات الأمور فى كلا البلدين، واقصاء بقية…

شارك الخبر مع أصدقائك

مؤمن النزاوى

قال حمدين صباحي – في تصريحات على هامش منتدى مناهضة العولمة بتونس- إن المشهد السياسي في تونس يتقارب الى حد كبير مع ما يحدث في مصر، بسبب هيمنة فصيل واحد على مجريات الأمور فى كلا البلدين، واقصاء بقية شركاء الحركة الوطنية وهو ما يؤسس لنظم ديكتاتورية جديدة تحاكي في قسوتها النظم التي اسقطتها ثورات الربيع العربي.

  وأضاف “إيماننا بديننا ووطنيتنا وثورتنا يحفزنا على إكمال مشوار ثورتنا التي لم تكتمل حتى نحقق أهداف العيش والحرية والعدالة الاجتماعية”،مشيرا إلى أن الثورة المصرية عظيمة،ولكنها لا تزال قيد الاكتمال،وأن الوطن قدم الشهداء للثورة ولم يحصد شيئا حتى الآن إلا قتل مزيد من الشهداء وفقر أبنائه، لأن من استولوا على الثورة انقلبوا عليها من أجل مصالحهم ورئيسهم.

  وأوضح أن ما يحدث هو تأمين للمصالح الأمريكية وأمن اسرائيل، مؤكدًا أنه إذا تم تلبية مطالب المصريين فى توفير ضمانات لصندوق انتخابات نزيه سوف تنتج نفس نتائج انتخابات اتحادات الطلاب، وانتخابات النقابات، التي وصفها بـ”السقوط الذريع” للإخوان.

  وشدد على أن اكتمال الثورة أما عن طريق الميدان او الصناديق النزيهة، مضيفًا أن من دعا الى العنف وبادر اليه هى السلطة الحاكمة وليس الثوار ويجب أن يكون للشعب والمعارضة سلطة ردع الرئيس، مؤكدًا أن الثورة سوف تظل سلمية إلى النهاية.

  وقدم صباحي العزاء لزوجة الراحل شكري بلعيد الذي تم اغتياله مؤكدا أنه استقبل هذا النبأ بصدمة بالغة، وأنه يرى في هذه الواقعة إنذارا شديد الخطورة لما يحتويه على إمكانات دخول دول الربيع العربي في مسلسل الاغتيالات السياسية للمعارضين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »