اقتصاد وأسواق

حماية المستهلك: فحص مبكر للمنتجات الصينية قبل توريدها للأسواق

 استقبل عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، بمقر الجهاز بالمهندسين، وفداً من كبار المسئولين بإدارات مكافحة الغش التجارى وتزوير العلامات التجارية بوزارة التجارة والصناعة الصينية، وذلك بهدف بحث سبل التعاون بين جهاز حماية المستهلك المصري والأجهزة النظيرة فى الصين فى مجال مكافحة التعدي على حقوق الملكية الفكرية ورصد ومنع السلع المقلدة والمغشوشة.

شارك الخبر مع أصدقائك

 
حسام الزرقانى:

 استقبل عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، بمقر الجهاز بالمهندسين، وفداً من كبار المسئولين بإدارات مكافحة الغش التجارى وتزوير العلامات التجارية بوزارة التجارة والصناعة الصينية، وذلك بهدف بحث سبل التعاون بين جهاز حماية المستهلك المصري والأجهزة النظيرة فى الصين فى مجال مكافحة التعدي على حقوق الملكية الفكرية ورصد ومنع السلع المقلدة والمغشوشة.
 
وصرح يعقوب بأن الجهاز قام بتوجيه الدعوة الى السيد اللواء مدير الإدارة العامة لشرطة التموين ورئيس قطاع التجارة الداخلية ونائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات، لحضور الاجتماع مع الوفد الصيني وبحث أوجه التعاون لتعظيم منظومة حماية المستهلك فى مصر، فى ضوء السياسات التى ينتهجها الجهاز لتحقيق مبدأ الوقاية خير من العلاج، انطلاقاً من مبدأ أهمية تكامل عمل الأجهزة الرقابية المسئولة عن الرقابة على الأسواق.
 
تم خلال الاجتماع مناقشة ضرورة وضع إطار مشترك للتعاون بين الجهات الرقابية فى مصر ونظيرتها فى الصين لمكافحة السلع المقلدة وغير المطابقة للمواصفات، والتى يتم استيرادها أو تهريبها من الصين لما فى ذلك من خلق انطباع سىء عن الصناعات الصينية وذلك عن طريق انشاء نظام انذار مبكر بين الجهاز وأجهزة مكافحة الغش التجارى فى الصين والاستفادة من قواعد البيانات المتاحة، فضلاً عن إعداد دراسات مشتركة عن المواصفات القياسية للسلع وإعداد برامج تدريبية لرفع قدرات العاملين بالأجهزة الرقابية.
 
 كما تم مناقشة قيام دولة الصين بدعم الأجهزة الرقابية وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات فى مجال رفع قدرات هذه الأجهزة تكنولوجياً وفنياً وإمكانية المساعدة فى إنشاء مراكز فحص معتمدة لرصد السلع رديئة الجودة والمعيبة من أجل اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع ورود تلك الأنواع للأسواق المصرية، واتاحة الفرصة أمام السلع الصينية المعتمدة والمطابقة للمواصفات القياسية بالتداول والتنافس العادل بالأسواق.
 
 وصرح رئيس جهاز حماية المستهلك أنه تم خلال الاجتماع شرح التجربة المصرية فى مجال حماية المستهلك والدور الذى يقوم به الجهاز تنفيذاً لقانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006 لضمان صون وحماية حقوق المستهلكين، من خلال توفير آليات متعددة لتلقى الشكاوى والاستعانة بأجهزة الدولة المتخصصة فى فحص الشكاوى وإعداد تقرير فنى بشأنها، وكذلك تدعيم الدور الذى تقوم به جمعيات حماية المستهلك ومنظمات المجتمع المدنى لحماية المستهلك وإجراء الدراسات المختلفة عن الأسواق والسلع ونشرها لتوعية المستهلكين بحقوقهم  .
 
وأشار Li Zehnzhong  رئيس الوفد الصينى الى أن الاقتراحات التى تقدم بها الجهاز وتم مناقشتها خلال الاجتماع هى جميعها محل تقدير وانه سيقوم بعرضها على المسئولين فى الصين لبحث آلية وسبل تنفيذها من خلال التنسيق المباشر مع الجهاز مؤكداً على إعجابه بطريقة عمل مركز الاتصالات والمرصد الإعلامى للجهاز.
 
وفى نهاية الاجتماع أعرب رئيس جهاز حماية المستهلك عن شكره وتقديره للجانب الصينى متمنياً أن تدخل تلك التفاهمات حيز التنفيذ فى القريب العاجل من أجل تحقيق الحماية القصوى للمستهلكين وضمان أيضاً حماية السلع المعتمدة والمطابقة للمواصفات ومكافحة السلع المقلدة ومجهولة المصدر، مؤكداً على أن الجهاز يأمل فى أن تتمتع السلع الصينية الواردة الى مصر بنفس الجودة والمواصفات لمثيلاتها التى تصدر من الصين الى الاتحاد الأوروبي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »