سيـــاســة

“حماس” تثمن موقف ليبيا الداعم للقضية الفلسطينية

أ ش أ: ثمنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تصريحات وزير الخارجية والتعاون الدولى الليبى محمد عبد العزيز، التى أكد فيها أن فلسطين ستبقى قضية الأمة المركزية، واعتبرت الحركة- فى بيان صحفى على لسان الناطق باسمها سامى أبو زهرى مساء أمس…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

ثمنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” تصريحات وزير الخارجية والتعاون الدولى الليبى محمد عبد العزيز، التى أكد فيها أن فلسطين ستبقى قضية الأمة المركزية، واعتبرت الحركة- فى بيان صحفى على لسان الناطق باسمها سامى أبو زهرى مساء أمس الأحد- أن تصريحات عبد العزيز تمثل تصحيحا لاختلال الموازين لدى البعض والذى جعل من العدو الإسرائيلى صديقا والمقاومة الفلسطينية عدوًا
.

وبدورها، ذكرت وزارة الخارجية بحكومة غزة المقالة التى تديرها حماس أن مثل هذه المواقف العروبية الجريئة تؤكد صراحة على الموقف الليبى المناصر للقضية الفلسطينية، وذكرت الخارجية بالحكومة المقالة بغزة فى بيان مساء أمس، أن فلسطين كانت وما زالت القضية المحورية العادلة الأولى فى المنطقة العربية وفى العالم، وستبقى كذلك إلى أن يعود كل الفلسطينيين إلى ديارهم التى هجروا منها على يد الاحتلال الصهيونى عام 1948.

وكان وزير الخارجية الليبى ذكر خلال اجتماعات الدورة الـ141 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية بالقاهرة أمس، أنه على الرغم من الأحداث المتسارعة والمتلاحقة التى تشهدها المنطقة العربية إلا أن ذلك لم يشغلنا عن قضيتنا المركزية “فلسطين”.

شارك الخبر مع أصدقائك