اتصالات وتكنولوجيا

حلمى: الرئيس طلب اختصار استراتيجية تصنيع الإلكترونيات فى 5سنوات

أكد عدد من مسئولى شركات تكنولوجيا المعلومات، أن الحكومة تستهدف الوصول بمساهمة صناعة الإلكترونيات فى الاقتصاد الرقمى إلى 10 مليارات دولار خلال 2020 مقارنة بنحو مليارى دولار حاليا، مشددين على ضرورة الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة وعلى رأسها سنغافورة حيث تمثل الصناعة %25 من دخلها القومى.

شارك الخبر مع أصدقائك

تغطية ـ هبة نبيل ـ سارة عبدالحميد ـ محمود جمال:

أكد عدد من مسئولى شركات تكنولوجيا المعلومات، أن الحكومة تستهدف الوصول بمساهمة صناعة الإلكترونيات فى الاقتصاد الرقمى إلى 10 مليارات دولار خلال 2020 مقارنة بنحو مليارى دولار حاليا، مشددين على ضرورة الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة وعلى رأسها سنغافورة حيث تمثل الصناعة %25 من دخلها القومى.

وأكدوا أن «الاتصالات» بدأت خطوات جادة نحو نقل التكنولوجيا محليًا، أبرزها دعم 100 شركة، بجانب تدشين أول مجمع للابتكار وريادة الأعمال، مطالبين الدولة بأهمية توفير مناخ استثمارى جيد لجذب الاستثمارات الأجنبية.

جاء ذلك خلال جلسة «صناعة الإلكترونيات» ضمن فعاليات اليوم الثالث لمعرض ومؤتمر كايرو آى سى تى 2014، بمشاركة المهندس عاطف حلمى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وممثلين عن الشركات المحلية والعالمية.

وقال «حلمى» إن رئيس الجمهورية طالب باختصار مدة تنفيذ الاستراتيجية القومية لتصنيع الالكترونيات محليًا إلى 5 سنوات فقط، موضحا أنه تم تشكيل لجنة لتنفيذ تلك الرؤية المستقبلية على أرض الواقع خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف أن «الاتصالات» بصدد إطلاق أول مجمع للابتكار وريادة الأعمال، مؤكدا أن وزارته بدأت دعم 100 شركة متخصصة فى هذا المجال.

ومن جانبه، قال حازم الطحاوى، الرئيس التنفيذى لشركة مونتور جرافيك، إن صناعة الإلكترونيات لها دور كبير فى تحقيق التطوير والتنمية المستدامة، موضحًا أن قطاع الاتصالات يستحوذ على نصيب الأسد من صناعة الإلكترونيات عالميا.

وقال إن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تستهدف رفع حجم مساهمة صناعة الإلكترونيات فى الدخل القومى للبلاد إلى 10 مليارات دولار بحلول 2020 مقارنة بنحو مليارى دولار حاليا، بجانب زيادة أعداد العمالة إلى 30 ألف عامل لخدمة 20 شركة عاملة بمجال التصميمات الإلكترونية.

وأشار محب رمسيس، الرئيس التنفيذى لشركة كوالكوم بمصر، ومنطقة شمال أفريقيا، إلى أن شركته تستهدف التركيز على مشروعات البحث والتطوير فى تصنيع معالجات الأجهزة الذكية، منوها باستعداد الشركة للمساهمة فى تنفيذ استراتيجية صناعة الالكترونيات والتى وضعتها الحكومة المصرية.

وكشف أشرف حمدى، رئيس مجلس إدارة شركة «إل جى» مصر للإلكترونيات، عن قيام الشركة مؤخرا بافتتاح مصنع جديد فى مدينة العاشر من رمضان، لافتا إلى أهمية قيام الدولة بتخصيص اراض تقع على مساحة 3 ملايين متر مربع لصناعة الإلكترونيات.

وطالب بضرورة خلق البيئة المناسبة للمستثمر الأجنبى، وتوفير الأدوات اللازمة لذلك والتى تتضمن قائمة بأسماء الصناعات الواعدة التى يجب التركيز عليها مستقبلا.

وقالت عايدة شعبان، رئيس البحث والتطوير بمعهد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إن صناعة الإلكترونيات مرتبطة بكيفية حل القضايا والمشاكل التى يتعرض لها المجتمع المصرى، مؤكدة أن %25 من دخل دولة سنغافورة يأتى من تلك الصناعة.

وأشادت بالدور الحكومى فى طرح مجموعة مشروعات قومية تمس قضايا المجتمع المحلى، موضحا أن الاتصالات تستهدف توقيع 5 اتفاقيات لتدريب الطلاب على صناعة الإلكترونيات وقعت منها 3 اتفاقيات خلال العام الماضى. 

شارك الخبر مع أصدقائك