اتصالات وتكنولوجيا

«حلمى»: إطلاق أول مشروع قومي للإنترنت فائق السرعة سبتمبر الحالى

عاطف حلمي هبه نبيل: صرح المهندس عاطف حلمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم خلال افتتاحه لعدد من المشروعات الخدمية فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمحافظة الاسكندرية، بأنه سيتم إطلاق أول مشروع قومي للإنترنت فائق السرعة "البرودباند" في مصر بالتنسيق مع…

شارك الخبر مع أصدقائك


عاطف حلمي


هبه نبيل:

صرح المهندس عاطف حلمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم خلال افتتاحه لعدد من المشروعات الخدمية فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمحافظة الاسكندرية، بأنه سيتم إطلاق أول مشروع قومي للإنترنت فائق السرعة “البرودباند” في مصر بالتنسيق مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وذلك خلال  شهر سبتمبر الجاري.
 
وأوضح أن قيمة المشروع التقديرية  تصل إلى 250  مليون جنية كمرحلة أولى، مضيفاً: إن الفترة القادمة سوف تشهد تقديم عدد من الخدمات الجديدة التي يستفيد منها المواطن المصري البسيط في القرى والنجوع والأماكن المهمشة.
 
 وأكد أن ذلك سيكون من خلال جدول زمنى سيتم الإعلان عنه الشهر المقبل، مشيرا إلى أن تلك التطبيقات والبرامج والخدمات الجديدة سوف تشمل كافة المجالات الخدمية مثل، فواتير المياه والكهرباء ورخص السيارات والقيادة وشهادات الميلاد وشهادات الوفيات وخدمات التأمين الصحي، وميكنة كشوف الناخبين والوفيات والمواليد، وذلك من خلال تفعيل بوابة الخدمات الحكومية.
 
واختتم حلمي زيارته لمحافظة الاسكندرية، يرافقه اللواء طارق المهدي محافظ الاسكندرية بزيارة الغرفة التجارية والتي تضمنت حضور التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، وكانت الأولى بين المركز التنافسي للتعلم الإلكتروني والشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات، وتهدف إلى اعتماد وتشغيل عدد 27 مركـــز تعلم الكتروني بكافة الغرف التجارية بالمحافظـــــات المصريــــة المختلفة، تحت مسمـي “اكاديميات التجار للتكنولوجيا”.
 
وتقوم هذه المراكز بتأهيل وتدريب أعضاء الغرف التجارية بالمحافظات والعاملين بها وأسرهم والمجتمع المدني، علي كافة البرامج التدريبية التي يقدمها المركز التنافسي للتعلم الالكتروني، والتي تستخدم تكنولوجيا التعلم الالكتروني.
 
فيما وقع الاتفاقية ياسر كاظم مدير المركز التنافسي للتعلم الالكتروني، والمهندس خليل حسن خليل رئيس مجلس إدارة الشعبة العامة للحاسبات الألية والبرمجيات.
 
وكانت الاتفاقية الثانية بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظة الاسكندرية بشأن التطوير والتنمية التكنولوجية لمحافظة الإسكندرية، وتأتى هذه الاتفاقية بهدف تقديم الخدمات التدريبية في مجال تكنولوجيا المعلومات لأبناء المناطق المهمشة بهدف تعزيز عمليات التنمية فيها، وتمكين أبنائها من استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها في مجالات محو أمية القراءة والكتابة وتحسين خدمات التعليم، وتحسين الخدمات الجماهيرية، والتدريب بغرض التشغيل، وبناء قدرات أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ليتمكنوا من تطوير مشروعاتهم باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة الى دعم مبادرة الزيادة الانتاجية ورفع كفاءة الجهات الحكومية، من خلال تقديم التدريب اللازم للموظفين الحكوميين حسب طبيعة عمل كلا منهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »