ثقافة وفنون

حقيقة وفاة الفنان محمود ياسين

حقيقة وفاة الفنان محمود ياسين

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:
أصدرت نقابة المهن التمثيلية، بيانًا أكدت خلاله عدم صحة ما تردد حول تعرض الفنان محمود ياسين لوعكة صحية.

وذكرت النقابة في بيانها: «الفنان الكبير محمود ياسين بخير، ولا صحة للشائعات التي نشرها البعض».

وأضافت في بيانها: «يرجى تحري الدقة فيما ينشر لما تسببه مثل تلك الشائعات من إزعاج وضيق لأسرة الفنان ولجمهوره».


ومن جهته، أكد الفنان عمرو محمود ياسين أن والده بخير وبصحة جيدة، ولا صحة للشائعات التي أكدت وفاته، والتى انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى.

وكتب عمرو محمود ياسين من خلال الحساب الخاص به على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك قائلًا:”الوالد الحمدلله بخير.. وبطلوا وساخه بقى”.

كما أكدت رانيا ابنة الفنان نفس الأمر، ونفت الشائعات وأكدت أن والدها بخير وأن كل ما تم الترويج له غير حقيقى، حيث كتبت معلقة على الأمر عبر حسابها الشخصى على موقع “فيس بوك”قائلة:”كل شوية تبشَّروا على أبويا، اتلمُّوا بقى، ملعون أبو فيس بوك اللي خلانا لبانة في لسان كل تافه”.

وكانت بعض الصفحات قد تداولت خبر وفاة الفنان محمود ياسين دون الإشارة إلى مصدر المعلومة، الأمر الذي أثار حالة من الحزن لدى جميع محبى الفنان، ذلك قبل أن يتم نفى الخبر من خلال أبنائه.

وكان أخر الأعمال التي ظهر فيها الفنان الكبير هو فيلم “جدو حبيبى” مع بشرى، أحمد فهمى ولبنى عبد العزيز، والذى تم طرحه في السينمات عام 2012 وحقق نجاحًا مقبولًا، قبل أن يختفى عن الأنظار من وقتها، ويمر بوعكة صحية تعافى منها بعد فترة.

شارك الخبر مع أصدقائك