اتصالات وتكنولوجيا

حصة المصرية فى فودافون مرهونة بانعقاد الجمعية العمومية

هبة نبيل: علمت المال من مصادر مطلعة أن قرار حصة المصرية للاتصالات فى شركة فودافون مصر مرهون بانعقاد الجمعية العمومية للشركة فى شهر مارس المقبل. وأضافت المصادر فى تصريح لـ"المال" أنه حتى الآن لم تتم الدعوة لانعقاد جمعية عمومية مبكرة فى هذا الصدد، موضحاً أن 80 % من أسهم الشركة مملوكة للحكومة المصري

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة نبيل:

علمت المال من مصادر مطلعة أن قرار حصة المصرية للاتصالات فى شركة فودافون مصر مرهون بانعقاد الجمعية العمومية للشركة فى شهر مارس المقبل.

وأضافت المصادر فى تصريح لـ”المال” أنه حتى الآن لم تتم الدعوة لانعقاد جمعية عمومية مبكرة فى هذا الصدد، موضحاً أن 80 % من أسهم الشركة مملوكة للحكومة المصرية وهى المسئولة عن هذا القرار.

وكانت “المال” قد انفردت بتصريح على لسان المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى نهاية نوفمبر الماضى، عن دراسة الوزارة نقل حصة «المصرية للاتصالات» فى «فودافون مصر»، والبالغة %45 إلى شركتها التابعة وهى «المصرية للاتصالات القابضة للاستثمار»؛ لإنهاء أزمة تضارب المصالح بين دخول الشركة الوطنية كمشغِّل لخدمات المحمول وشريك لمنافِستها «فودافون» فى الوقت نفسه.

ومن المعروف أن «المصرية للاتصالات» هى أولى شركات الاتصالات الموقِّعة على عقود تراخيص الجيل الرابع فى أغسطس الماضى، بقيمة 7.08 مليار جنيه، سدَّدت منها 5.2 مليار جنيه، وحصلت بموجبها على ترددات بحجم 15 ميجا هيرتز لتشغيل خدمات الـ 4G، على أن تدفع المبلغ المتبقى على 4 سنوات.

شارك الخبر مع أصدقائك