سيـــاســة

حصار الغوطة السورية يهدد مرضى السرطان

سكاي نيوز عربيةيهدد الحصار المفروض على الغوطة الشرقية لدمشق حياة المئات من مرضى السرطان، مع نفاد العلاج الكيميائي وعدم وصول شحنات جديدة.ويطالب المسئولون عن المركز المتخصص الوحيد بعلاج السرطان، الهيئات الدولية بالتدخل؛ تفاديًا لكارثة وشيكة.وينتظر  نحو 600 مريض بالسرطان مصيرهم الأس

شارك الخبر مع أصدقائك

سكاي نيوز عربية


يهدد الحصار المفروض على الغوطة الشرقية لدمشق حياة المئات من مرضى السرطان، مع نفاد العلاج الكيميائي وعدم وصول شحنات جديدة.

ويطالب المسئولون عن المركز المتخصص الوحيد بعلاج السرطان، الهيئات الدولية بالتدخل؛ تفاديًا لكارثة وشيكة.

وينتظر  نحو 600 مريض بالسرطان مصيرهم الأسود في حال استمرار الحصار، فيما يناشد المسئولون داخل المركز الهيئات الدولية التدخل؛ تفاديًا لحصول كارثة وشيكة.

ويلفت القائمون على المركز الوحيد العامل في الغوطة وضواحيها أن عدد الوفيات بين المصابين بالسرطان، خلال الأشهر الثلاثة الماضية فقط، زاد على عشرين مريضًا معظمهم من الأطفال، وهو رقم هائل، مقارنة بالسنين الماضية منذ تأسيس المركز عام 2013.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »