سيـــاســة

حشود من السودانيين تحاصر وزارة الدفاع للمطالبة بحكم مدني

طالبوا المجلس العسكري بالتخلي عن السلطة

شارك الخبر مع أصدقائك

احتشدت أعداد ضخمة من المحتجين خارج وزارة الدفاع السودانية، اليوم الخميس، للمطالبة بحكم مدني في تحد للمجلس العسكري الانتقالي الحاكم ودفعه للتخلي عن السلطة، وفقا لرويترز.

وقدر شاهد من رويترز الحشد بمئات الآلاف. وكان تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاج، قد دعا لمسيرة مليونية في وقت سابق بهذا الشأن.

وكان شمس الدين الكباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان قال اليوم الخميس إن المجلس سيحتفظ بالسلطة السيادية فقط وإن المدنيين سيتولون رئاسة الوزراء وكل الوزارات الحكومية.

وقال المتحدث: ”يكون المجلس العسكري الانتقالي له السلطة السيادية فقط دون ذلك مستوى رئاسة مجلس الوزراء والحكومة المدنية وكل السلطة التنفيذية هي مدنية بالكامل“.

شارك الخبر مع أصدقائك