لايف

حسن حسني الأب الروحي لشباب السينما

كتب - محمود طه:   قدم الفنان حسن حسني عشرات الافلام في الفترة الاخيرة، وكانت له بصمة حقيقية في اعمال الجيل الجديد، ويعتبره عدد من الفنانين الشباب »الأب الروحي« بسبب كثرة أدوار الأب التي قدمها مع الجيل الحالي..ويري البعض ان…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمود طه:
 
قدم الفنان حسن حسني عشرات الافلام في الفترة الاخيرة، وكانت له بصمة حقيقية في اعمال الجيل الجديد، ويعتبره عدد من الفنانين الشباب »الأب الروحي« بسبب كثرة أدوار الأب التي قدمها مع الجيل الحالي..ويري البعض ان نجوم الكوميديا الذين ظهروا مؤخرا يدينون لحسن حسني بالكثير، فهل يستحق الفنان حسن حسني لقب الأب الروحي، فهذا اللقب لم يحصل عليه اي ممثل من قبل ؟!.

 
 

يقول الكاتب والسيناريست نادر صلاح الدين، أنا ضد ان يلقب فنان بقلب، ولكن حسن حسني يستحق ان يكون الاب الروحي للجيل الجديد من الفنانين في الوقت الحاضرلانه وقف مع معظم الفنانين وساعدهم علي خوض تجربة البطولة المطلقة وهو صاحب الفضل في نجاح العديد من الاعمال الفنية في الوقت الحالي.
 
وأضاف ان اعتبار حسن حسني الاب الروحي للجيل الحالي من الشباب ليس من فراغ ولا لانه دائما يتقمص شخصية الاب في السينما، لكنه في الواقع أب لأنه اعطي خبرته للجيل الجديد ويقف بجوارهم في التصوير، واذا لم يكن لديه مشاهد في يوم ما فيجلس يشرح للفنان كيف يلقي جملة الحوار في النص وكيف يقول »إفيه« وانفعالاته بعد القاء »الإفيه«.
 
وأوضح انه ترك بصمة كبيرة بين جيل الشباب فهو صاحب الفضل مع محمد سعد، وهنيدي، والسقا، وهاني رمزي، وايضا عدد من النجمات مثل غادة عادل، وهند صبري، ومنة شلبي، وغيرهم من النجوم الذين ظهروا في الفترة الماضية.
 
واوضح صلاح الدين ان حسن حسني ظهر في وقت لم يكن هناك من يسد الفراغ الموجود في السينما وتقديم دور الاب بشكل مختلف، خصوصا ان سينما الشباب كانت في بداية تكوين شكل كوميدي مختلف في الفترة الماضية بعيدا عن الرومانسية والاكشن ثم ظهر بعض البدلاء لحسن حسني مثل صلاح عبد الله، ولطفي لبيب.
 
وأكد صلاح الدين ان السينما عانت فترة طويلة من غياب الممثل الذي يجيد دور الاب علي الرغم من وجود الكثير من الفنانين الكبار، ولكنهم لم يتركوا بصمة مثل التي تركها حسني في اعماله. ويعتبر حسني احد العناصر القوية في نجاح السينما في الفترة الاخيرة، فهو لايقل عن الانتاج السخي او السيناريو الجيد. وقال صلاح الدين : لم ار فناناً تمتع بخفة ظل في الاعمال مثل حسن حسني، وحرصه علي نجاح الاعمال الفنية ومساعدة الفنانين في تكرار المشاهد.
 
اما الكاتبة الصحفية والناقدة إيريس نظمي فتري رأيا مختلفا تماما عن نادر صلاح الدين، فهي تري ان حسن حسني قدم دور الأب في السينما لكن لم تختلف أدواره بعضها عن الآخر، ومعظم الادوار تشبه بعضها فهو ليس الا ممثل ناجح في الأدوار الثانية مثل الفنان عبد السلام النابولسي، وعبد المنعم ابراهيم وغيرهم من الفنانين الذين قدموا الأدوار الثانية بنجاح.
 
وأضافت ايريس نظمي ان حسن حسني لايستحق لقب الأب الروحي للسينما المصرية فهذا اللقب أو التوصيف اكبر منه، لأن حسن حسني ليس نجماً بهذا الحجم لكي يحصل علي اللقب. واضافت انه قدم دور البطولة المطلقة في فيلم (دكتور سليكون) مع مروة وعبدالله الكاتب ويوسف داود ولطفي لبيب ولم يحقق الفيلم اي نجاح يذكر.
 
واوضحت إيريس ان الفنان حسن حسني ممثل سبوبة قدم معظم اعماله مع جيل الشباب من اجل الحصول علي المادة فقط وليس لاهمية الدور او اختلافه عن الادوار السابقة، فكل ادواره تشبه بعضها في الشكل والمضمون، وكثرة ظهوره حرقه، والناس تشبعت منه ومن كثرة ظهوره علي الشاشة، ولكن ما يتميز به حسن حسني هو الشكل الكوميدي في دور الأب من ناحية القاء الإفيه
 
وتساءلت إيريس ماذا ترك حسني للجيل بعده وما الاختلاف الذي تميز به، هناك من يستحق لقب الأب الروحي مثل نجيب الريحاني، وفؤاد المهندس وعادل إمام، وفريد شوقي فهم تركوا ما يمكن أن يتعلمه من بعدهم اجيال.
 
واضافت إيريس: السينما في مصر غير قادرة علي ظهور ممثل ثان يستحق النجومية في اعماله او يحقق نجاحاً بعد خروجه من الدور الثاني والدليل ان عبد السلام النابولسي وعبد المنعم ابراهيم وغيرهما ادوا الدور الثاني ولم ينجحوا في الدور الاول وهذا ماحدث مع حسن حسني ولهذا لايمكن ان نقول انه الأب الروحي للسينما.
 
ويري المخرج والممثل عمرو رمزي ان حسن حسني افضل فنان يقدم دور الأب في السينما المصرية، واعتبره الأب الروحي لأنه لايختلف في السينما عن الواقع، فهو اب حقيقي في الواقع، وهو الذي ينسب له نجاح الافلام في الفترة الأخيرة وفي كل اعماله رغم انها دور الأب، الا ان كل الناس تحبه في الادوار التي يقدمها ويضيف للممثلين ويحول كل اعماله التي ربما تكون غير كوميدية الي كوميديا، ومن ناحية المضمون فله بصمة كبيرة في النجاح الذي حققه الجيل الجديد ويستحق بجدارة الأب الروحي.
 
اضاف رمزي ان كل المنتجين يتصارعون علي وجود حسني لانه تميمة الحظ في افلام النجوم في سينما هذه الايام، وخصوصا افلام الكوميديا، لأنه اب كوميدي بالمعني الحقيقي. وقال رمزي : اشارك معه في مسلسل سيت كوم بعنوان حرمت يابابا وهذا كان اول تعاون بيني وبينه فأضاف لي الكثير في طريقة الحوار والحديث امام الكاميرا.واضاف اتوقع ان يحقق المسلسل نجاحا كبيرا عند عرضه في رمضان المقبل وسيتم تسويقه في 5 محطات فضائية حتي الآن وهو اول سيت كوم يقدمه حسن حسني، رغم انه كان يرفض فكرة السيت كوم، فهذا العمل به كمية كوميديا وضحك كبيرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »