اقتصاد وأسواق

«حزم تمويل مصرفي» للمشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة

المال - خاص:   يضع مركز تحديث الصناعة التفاصيل الخاصة بمشروع طموح تحت الدراسة يستهدف توفير حزم تمويلية إضافية متنوعة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الراغبة في زيادة رأسمالها أو توسيع حجم انشطتها، يعتمد البرنامج الخاص بالمشروع علي الترويج للمنشآت الصناعية المستهدفة،…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:
 
يضع مركز تحديث الصناعة التفاصيل الخاصة بمشروع طموح تحت الدراسة يستهدف توفير حزم تمويلية إضافية متنوعة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الراغبة في زيادة رأسمالها أو توسيع حجم انشطتها، يعتمد البرنامج الخاص بالمشروع علي الترويج للمنشآت الصناعية المستهدفة، التي تحتاج إلي جرعات تحويلية لتحقيق أهدافها الرامية إلي التوسع.

 
وأوضح محمد فودة، رئيس وحدة التمويل بالمركز، أن دور المركز سيقتصر في المرحلة الأولي علي تقديم الدعم الفني للمنشآت الصناعية الراغبة في الحصول علي تمويل وترشيح بعضها للمستثمرين الباحثين عن فرص الدخول في علاقات استثمارية مع شركات صناعية واعدة وأضاف أن البرنامج يتيح كذلك تقديم مساعدات فنية لبعض الشركات الصناعية التي ترغب في إدراج نفسها في بورصة الشركات الصغيرة والتي تعتزم هيئة سوق المال إطلاقها أواخر العام الجاري.
 
وأشار فودة إلي أن «مركز تحديث الصناعة» سيساعد هذه المنشآت في إعداد قوائمها المالية بصورة سليمة، بما يمكنها من استكمال بقية الخطوات والإجراءات بصورة سهلة وسلسلة.
 
وأوضح -علي صعيد آخر- أن البرنامج يستهدف في المقام الأول مساعدة المنشآت المستهدفة في التغلب علي أهم المعوقات التي تواجهها وعلي رأسها التمويل حيث تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة صعوبة في الحصول علي تمويل من القطاع المصرفي علي وجه التحديد.
 
وقال فودة إن البرنامج يستهدف علي المدي البعيد توفير مصادر تمويلية ميسرة للشركات الصناعية من ناحية، ومن ناحية أخري إتاحة الفرصة لدخول رأس المال المخاطر في قطاع الصناعات الصغيرة، الأمر الذي يؤدي، إما لنمو هذه الشركات كي تصبح كيانا كبيرا يتخذ شكل شركة مساهمة علي غرار تجارب سابقة في السوق الإنجليزية والأمريكية، أو أن تصبح شركة مغذية لصناعات أخري مثل النسيج (هونج كونج) والسيارات والأثاث (إيطاليا).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »