سيـــاســة

حزب المؤتمر يطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة في أحداث العنف بعد الإعلان الدستوري

محمد حنفى  أدان حزب  المؤتمر  كافة أشكال العنف والعنف المضاد والإعتداء على الأفراد والممتلكات مع التأكيد على أن مبادئ السلمية ونبذ العنف لا تتجزأ.   ورفض إستباحة دماء المصريين أوالدعوة للعنف بينهم بدعوى أي صراع أو خلاف سياسي،وطالب الحزب خلال…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد حنفى

 أدان حزب  المؤتمر  كافة أشكال العنف والعنف المضاد والإعتداء على الأفراد والممتلكات مع التأكيد على أن مبادئ السلمية ونبذ العنف لا تتجزأ.

  ورفض إستباحة دماء المصريين أوالدعوة للعنف بينهم بدعوى أي صراع أو خلاف سياسي،وطالب الحزب خلال إجتماع هيئتة العليا أمس بتنفيذ مطالب جبهة الإنقاذ المتمثلة في تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الأحداث المتتابعة التي تلت الإعلان الدستوري الذي أصدره رئيس الجمهورية يوم ٢١ نوفمبر الماضي وسقط فيها عشرات الشهداء ولم يتم توجيه الاتهام إلى أحد حتى الآن.

   وعبر الحزب عن بالغ قلقه مما حدث بإصدار تكليف علني للنيابة العامة عبر الإعلام باتخاذ إجراءات ضد سياسيين وإعلاميين وما استتبع ذلك من قيام النيابة العامة بمنع مجموعة من النشطاء والسياسيين من السفر واستدعاء غيرهم للمثول أمامها.

  واكد الحزب أن النيابة العامة من المفترض أن تتحرك بحرية بعيدا عن أي توجيهات أو إيحاءات من السلطة التنفيذية ومن المفترض أن تتخذ تلك الإجراءات – لو كانت ضرورية – في الأحداث السابقة التي مرت عليها شهور وأزهقت فيها الأرواح.

شارك الخبر مع أصدقائك