لايف

حريق بفندق تاريخي يملكه أمير قطري في فرنسا

الفندق التاريخي سكاي نيوز: شب حريق هائل في فندق "لامبير" المملوك لعم أمير قطر الحالي في العاصمة الفرنسية باريس، فدمر سقف الفندق التاريخي، الذي يعود للقرن السابع عشر. وقالت هيئة الدفاع المدني في العاصمة الفرنسية باريس، إنها أرسلت نحو 150…

شارك الخبر مع أصدقائك

الفندق التاريخي
الفندق التاريخي


سكاي نيوز:

شب حريق هائل في فندق “لامبير” المملوك لعم أمير قطر الحالي في العاصمة الفرنسية باريس، فدمر سقف الفندق التاريخي، الذي يعود للقرن السابع عشر.

وقالت هيئة الدفاع المدني في العاصمة الفرنسية باريس، إنها أرسلت نحو 150 من عمال الإطفاء في محاولة لإخماد الحريق، الذي لم يسبب أي إصابات.

إلا إن شهود عيان قالوا إنهم يتوقعون أن تكون الخسائر المادية كبيرة في الفندق الذي اشتراه عم أمير قطر الحالي، وهو غير مأهول منذ شرائه عام 2007.
وقد أثارت عملية شراء قصر “لامبير” وإعادة ترميمه من قبل عبدالله بن خليفة آل ثاني، عمّ أمير قطر الحالي، قبل 6 أعوام، جدلاً واسعاً في فرنسا.

ويعود تاريخ القصر، الذي كان يوماً ملكاً لسلالة روتشيلد الشهيرة، إلى مئات السنين، وتحديداً إلى القرن السابع عشر.

ويقع على ضفاف نهر السين بالقرب من كاتدرائية نوتردام، وهو من معالم باريس.

وأظهرت اللقطات المتلفزة دخاناً رمادياً يتصاعد من سقف المبنى بينما تسلق رجال إطفاء عبر الشرفات في محاولة لإخماد الحريق.

ويعد الفندق ساحة للجداريات الثمينة التي رسمها الرسام الفرنسي الشهير تشارلز لو برون في القرن السابع.

وقد زينت جداريات شبيهة قصر فرساي أيضاً، ونصب شاتو دو فو لو فيكونت التذكاري التاريخي.

ولم يعرف ما إذا كانت جداريات لو برون، التي رسمها للمالك الأصلي نيكولاس لامبرت، قد أضيرت بسبب الحريق أم لا.

شارك الخبر مع أصدقائك