اقتصاد وأسواق

حراك تجاري ببورسعيد بسبب التعديلات الدستورية

تصدرت منافذ ومعارض السلع الغذائية ببورسعيد المشهد الانتخابي واستعدادات بورسعيد للاستفتاء على التعديلات الدستورية المقرر انطلاقها غدا السبت ٢٢ابريل الجاري ،بالتزامن مع قرب حلول شهر رمضان المبارك ، حيث يستعد ٥٠٦٣٠٦الف ناخب بورسعيدى للادلاء باصواتهم فى ١١١مقر انتخابي بكافة انحاء المحافظة ، وتصدر مستقبل وطن المشهد الانتخابي فى بورسعيد باقامة معارض للسلع الغذائية باسعار مخفضة ،فيما اعتمد الوفد على شعبية نائبة وكيل مجلس النواب سليمان وهدان واتجه بدعايته للجنوب

شارك الخبر مع أصدقائك

أنعشت استعدادات محافظة بورسعيد للاستفتاء على التعديلات الدستورية، المقرر انطلاقها غدًا السبت ٢٢ أبريل، جيوب التجار، بسبب انتعاش حركة البيع والشراء بأسواق المدينة من خلال إقامة العديد من منافذ السلع الغذائية التى تبارت الأحزاب السياسية فى إقامتها.

فيما تبارى أصحاب الكثير من المحال التجارية بتقديم عروض وخصومات على بضائعهم وتقديم الهدايا لتحفيز المواطنين على النزول للإدلاء بأصواتهم.

وصلت نسب الخصومات على الأسعار إلى ٣٠٪ على إجمالى سعر السلعة، ومنها محلات تجارية شهيرة بالعرب والحي الأفرنجي.

مستقبل وطن يتصدر المشهد والوفد يعتمد على” شعبية وهدان” بالجنوب

وتصدر حزب مستقبل وطن المشهد السياسي ببورسعيد برئاسة عادل اللمعى رئيس غرفة ملاحة بورسعيد وأحد أهم رجال اعمالها.

وقام الحزب بإقامة معرضين كبيرين بأحياء الزهور وبورفؤاد أكثر أحياء بورسعيد كثافة سكنية، وأكد اللمعى أن المعرضين سيستمران حتى نهاية شهر رمضان.

لافتًا إلى أن إقامة هذه المعارض تهدف إلى محاربة الاحتكار وارتفاع الأسعار بمشاركة العديد من التجار، وللمساهمة فى رفع العبء عن كاهل المواطن المصرى، مؤكدًا إطلاق الحزب منافذ متحركة عبارة عن سيارات متنقلة لبيع اللحوم والسلع الغذائية بأسعار مخفضة

فى المقابل اقتصرت برامج بقية الأحزاب السياسية ببورسعيد على عقد الندوات بالغرف المغلقة، فيما عدا حزب الوفد الذى قام بتنظيم مؤتمر حاشد بقرى جنوب المحافظة، موطن النائب البرلمانى ووكيل مجلس النواب سليمان وهدان، فى حضور بهاء أبو شقة رئيس الحزب.

ومن ناحيته، أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد الانتهاء من تجهيز ١١١ مقرا انتخابيا بنطاق المحافظة، إضافة إلى غرفة عمليات رئيسية بالمحافظة، وأخرى داخل كل مديرية خدمية لمتابعة عمليات التصويت ونسب الإقبال عليه.

وأعلن الغضبان عن رفع درجات الاستعداد القصوى بكل أحياء المحافظة وجميع المديريات، مصدرًا تعليماته الي جميع رؤساء الأحياء والأجهزة التنفيذية بالمرور على جميع المقرات الانتخابية للتأكد من جاهزية المقار الانتخابية ورفع كفاءتها وتوفير مصدر دائم للكهرباء وآخر للطوارئ وتوفير خط تليفون.

وأضاف المحافظ أنه سوف يكون مظلة أمام كل مقر انتخابي لحماية الناخبين من الشمس، وتوفير كرسي متحرك لكبار السن.

واوضح المحافظ أنه تم الانتهاء من كل الاستعدادات للاستفتاء على التعديلات الدستورية، من خلال تجهيز مقار اللجان الانتخابية بكل الاحياء وتزويدها بجميع الاحتياجات اللازمة لنجاح عملية التصويت، مشيراً إلى أن إجمالي عدد الناخبين بلغ ٥٠٦٣٠٦ ناخبين وناخبة لهم حق التصويت والمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية للإدلاء بأصواتهم أمام ١١١ مقرا انتخابيا بنطاق المحافظة وإجمالى عدد اللجان الفرعية ١١١ لجنة.

كما وجه المحافظ برفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات والوحدات الصحية بنطاق المحافظة، والتاكد من توافر جميع المستلزمات الطبية وتواجد طاقم الأطباء والتمريض بجميع المستشفيات والعيادات المتنقلة بنسبة 100%، مشددًا على ضرورة انتشار سيارات الإسعاف على مستوى المحافظة فى محيط المقار واللجان الانتخابية وعلى محاور التحرك الرئيسية والفرعية لتأمين العملية الانتخابية.

مؤكدا جميع الجهات بضرورة المتابعة المباشرة لكل الأحداث التي تتم بالمقار الانتخابية على مدار الساعة طوال فترة الانتخاب، وانتظام سير العملية الانتخابية، والتأكد من بدء عمليات الاقتراع باللجان في الموعد المحدد له، ومعرفة أسباب تأخر عمل أي لجان في حالة حدوث ذلك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »