بورصة وشركات

حديد عز تبيع أسهم فى شركة تابعة بقيمة 356 مليون دولار

حديد عز تفصح عن تنفيذ عملية بيع لأسهم فى إطار عملية هيكلة داخلية بين شركات المجموعة

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة حديد عز عن تنفيذ عملية بيع أسهمها فى شركة العز لصناعة الصلب المسطح  خارج المقصورة فى البورصة المصرية بقيمة إجمالية 356 مليون دولار.

وقالت حديد عز فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية اليوم إن شركة عز الدخيلة للحديد والصلب- الاسكندرية اشترت 35.2 مليون سهم تمثل حصتها فى شركة العز لصناعة الصلب المسطح فى إطار عملية هيكلة بين شركات مجموعة عز القابضة.

وبلغ سعر السهم فى الصفقة 10.09 دولار بقيمة إجمالية 356 مليون دولار ، وتم تنفيذها خارج المقصورة بتاريخ 14 نوفمبر الحالى.

حديد عز توافق على عملية هيكلة بين الشركات التابعة

 حديد عز

ووافق مجلس إدارة شركة حديد عز فى أكتوبر الماضي، على استحواذ شركة العز الدخيلة للصلب- الإسكندرية على 35.29 مليون سهم من أسهم شركة العز لصناعة الصلب المسطح المملوكة لحديد عز.

كان مجلس إدارة العز الدخيلة قد وافق فى أغسطس الماضى على  شراء 42 مليون سهم تمثل 56% من أسهم شركة العز لصناعة الصلب المسطح والمكملة لنسبة 100% وكذلك الاستحواذ على 89.8 مليون سهم من أسهم شركة مصانع العز للدرفلة على أساس القيمة العادلة للأسهم.

اقرأ أيضا  القضاء الإداري يؤيد الرقابة المالية فى اشتراط حسن سمعة اعضاء مجالس الشركات

وقدرت دراسة مستشار مالى مستقل فى وقت سابق القيمة العادلة للأسهم فى الشركتين، بواقع 10.09 دولار أمريكى لسهم العز لصناعة الصلب المسطح و 23.07 جنيه قيمة عادلة لسهم شركة مصانع العز للدرفلة .

ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية فى وقت سابق على نشر إعلان عرض الشراء الإجباري المختلط المقدم من شركة العز الدخيلة للصلب على 100% من أسهم شركة مصانع العز للدرفلة المملوكة لشركة حديد عز.

ويبلغ رأسمال العز الدخيلة 1.33 مليار جنيه، موزعا على 13.3 مليون سهم، بقيمة اسمية 100 جنيه للسهم. وتستعد الشركة لزيادة رأسمالها المصدر والمرخص به فى إطار عملية الهيكلة المشار إليها .

تحول الشركة للخسارة بقيمة 2.4 مليار جنيه بالنصف الأول

الحد

وأظهرت نتائج أعمال شركة حديد عز خلال النصف الأول من 2019 تحولها للخسائر بقيمة 2.46 مليار جنيه مقارنة بصافى ربح 148.5 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2018.

اقرأ أيضا  الشرقية للدخان تشترى 5 ملايين سهم خزينة فى البورصة المصرية

وقالت حديد عز فى وقت سابق إن سبب تحولها للخسارة خلال الربع الأول من العام الجاري، يرجع إلى مشكلات قاهرة تواجه شركة فالى البرازيلية العالمية أحد أهم موردي الحديد الخام.

وأضافت الشركة، في إفصاح سابق أن شركة “vale” فالى البرازيلية أخبرت عملاءها فى يناير الماضى بمرورها بحالة قوة قاهرة بسبب انهيار أحد السدود الملحقة بأحد مناجم الحديد التابعة لها.

وتابعت الشركة أن هذه الأزمة التى تواجه شركة “فالى” أدت إلى ارتفاع غير مسبوق فى سعر الخام عالميًا، بسبب عدم وضوح الرؤية بالنسبة لقدرة شركة فالى على الوفاء بالتزاماتها بالتوريد، ونوهت إلى أن أسعار الخام ظلت فى ارتفاع رغم تصريح شركة فالى بعد ذلك باستمرارها فى توريد أغلب الكميات المطلوبة من عملائها.

وتعانى الشركات العاملة فى مجال البناء والتشييد من أداء سلبى ملحوظ فى نتائج أعمالها، وتتوقع شركة فاروس القابضة، استمرار الأداء السلبي لصافي ربحية قطاع مواد البناء خلال الفترة القادمة.

اقرأ أيضا  «ثروة كابيتال» تنجح فى إتمام أكبر طرح صكوك إسلامية بقيمة 2.5 مليار جنيه

تأسست حديد عز عام 1994، وأدرجت فى البورصة المصرية منذ مايو 1999، وتعمل في قطاع المواد الأساسية مع التركيز على الصلب، ولديها شركات تعمل في أنحاء مصر، والمملكة المتحدة، وألمانيا والجزائر، ويقع مقرها الرئيسى فى محافظة الجيزة.

ويبلغ رأس مال “حديد عز” 8 مليارات جنيه، ويتوزع هيكل ملكيتها بواقع 35% نسبة تداول حر بالبورصة المصرية، و65% لمجموعة عز وشركاتها التابعة.

ويتبع عز القابضة 3 شركات هى العز الدخيلة للصلب- الإسكندرية بمساهمة 54.59% وبطاقة إنتاجية 2 مليون طن حديد تسليح، ومليون طن صلب مسطح سنويا.

كما يتبعها شركة العز لصناعة الصلب المُسطح بنسبة مساهمة مباشرة وغير مباشرة 71.07% بطاقة إنتاجية 1.3 مليون طن صلب مسطح، و1.2 مليون طن حديد تسليح بالتبادل، وكذلك شركة مصانع العز للدرفلة بمساهمة 98.91% وبطاقة إنتاجية 500 ألف طن حديد تسليح سنويًا، وفقًا للموقع الإلكترونى للشركة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »