أسواق عربية

“حديد الإمارات” تصدر 13 ألف طن من مقاطع إنشائية ثقيلة لأمريكا

شركة حديد الإمارات أ ش أ: صدَّرت شركة "حديد الإمارات"، 13 ألف طن من المقاطع الإنشائية الثقيلة المصنعة في الإمارات إلى الولايات المتحدة، لتستخدم في قطاع الإنشاء والتعمير. وقالت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، إن شحنة السفينة المحملة بأطنان من المقاطع…

شارك الخبر مع أصدقائك


شركة حديد الإمارات


أ ش أ:

صدَّرت شركة “حديد الإمارات”، 13 ألف طن من المقاطع الإنشائية الثقيلة المصنعة في الإمارات إلى الولايات المتحدة، لتستخدم في قطاع الإنشاء والتعمير.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، إن شحنة السفينة المحملة بأطنان من المقاطع الإنشائية الثقيلة، والتي رست في مرفأ هيوستن الأمريكي، تعتبر أول منتجات إماراتية من نوعها تدخل أراضي الولايات المتحدة.

وأوضحت الشركة، في بيان صحفي لها اليوم، أن المقاطع الإنشائية الثقيلة التي صدرتها إلى أسواق الولايات المتحدة، هي أول صادرات من نوعها لها إلى قارة أمريكا الشمالية.

وكانت سفينة “إيلينويس” الأمريكية قد أبحرت مؤخرا من ميناء زايد في أبوظبي، متجهة إلى ميناء هيوستن في ولاية تكساس الأمريكية وميناء “التاميرا” المكسيكي، حيث أفرغت 13 ألف طن من المقاطع الإنشائية الثقيلة من فئة “دبليو”، التي يتم تصنيعها وفقا لمقياس “إيه إس تي إم”.

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي للشركة، إن شركة “حديد الإمارات” نجحت في زيادة كميات صادراتها إلى الاسواق الاقليمية، مضيفة ان الشركة حاصلة على العديد من اعترافات الجودة على مستوى العالم.

من جهته، قال جاب سيجل، مالك المؤسسة الأميركية “سيرفس ستيل ويرهاوس”، التي استوردت هذه المواد، إن التقنيات المتطورة التي تستخدمها “حديد الإمارات” في وحدات الاختزال المباشر وتسييل الحديد ودرفلة المقاطع الإنشائية الثقيلة، تضعها في مصاف كبار المصنعين في العالم.

وكانت “حديد الإمارات” قد رفعت طاقتها الإنتاجية في 2012 إلى 3.5 مليون طن متري، بعد الانتهاء من مرحلتي توسعة تكلفتا نحو 10 مليارات درهم، أو ما يعادل 2.72 مليار دولار أمريكي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »