اقتصاد وأسواق

حجم التجارة بين الصين ومصر 7.69 مليار دولار في 7 شهور

ذكرت وكالة شينخوا أن قيمة الصادرات المصرية للصين خلال شهر يوليو الماضى بلغت أكثر من 60 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

أظهرت أحدث البيانات الصادرة، مؤخرًا، عن المصلحة العامة للجمارك الصينية، أن حجم التجارة الثنائية بين الصين ومصر وصل إلى 7.69 مليار دولار أمريكي خلال أول 7 شهور من العام الجاري بزيادة 2.1 % عن نفس الشهور من العام الماضي، وأن الصادرات الصينية إلى مصر بلغت 6.94 مليار دولار أمريكي بارتفاع 6.9 %، بينما وصلت الواردات الصينية من مصر إلى 0.75 مليار دولار أمريكي بانخفاض 27.5 % خلال نفس الفترة.

وبلغ حجم التجارة بين الصين ومصر 1.16 مليار دولار أمريكي، فى يوليو الماضي، منها 1.10 مليار دولار صادرات صينية.

وذكرت وكالة “شينخوا”، أن حجم الصادرات المصرية للصين خلال شهر يوليو الماضى بلغت أكثر من 60 مليون دولار.

وقام وفد اقتصادي صيني هذا الأسبوع بزيارة إلى القاهرة من أجل استكشاف فرص التعاون الاستثمارية والتجارية مع مصر.

وتعد زيارة الوفد الاقتصادى الصينى لمصر هي المحطة الثالثة في جولة الوفد الصيني، بعد المغرب والسعودية.

وشارك الوفد الصيني برئاسة ليو اكسانهوا رئيس المجلس الصيني للنهوض بالتعاون جنوب جنوب في فعاليات منتدى الأعمال المصري الصيني بالقاهرة.

وتستهدف زيارة الوفد الصينى لمقر جمعية رجال الأعمال المصريين استكشاف الفرص التجارية والاستثمارية للتعاون الاقتصادي والتواصل بين الشركات المصرية والصينية.

وأشار ليو اكسانهوا إلى أن هناك إنجازات كبيرة للتعاون بين مصر والصين خاصة في مجالات الزراعة والصناعة وإقامة المنطقة التعاونية.

1400 شركة صينية لها استثمارات في مصر

وأكد ليو اكسانهوا أثناء زيارة الرفد الاقتصادى الصينى أن هناك 1400 شركة صينية تمتلك استثمارات أو تساهم بمشروعات مصرية.

وعلق ليو اكسانهوا على أهمية البيئة الاستثمارية باعتبارها إشارة لجذب الاستثمارات الصينية وتحسين هذه البيئة يتطلب جهود الحكومة ورجال الأعمال.

وأشار ليو اكسانهوا إلى وجود اهتمام كبير من الشركات الصينية سواء من القطاع العام أو الخاص للاستثمار بمصر بمختلف المجالات.

وأكد ليو اكسانهوا على أهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطة الصينية، التي تعد جزءًا لا يتجزأ من الاستثمارات الصينية.

صادرات صينية

وقال ليو اكسانهوا إن هذه الشركات توفر منتجات عالية الجودة لتلبية الاحتياجات المتنوعة للسوق المصرية وتصدير المنتجات إلى الأسواق الأخرى.

وأعرب ليو عن أمله في أن يكون منتدى الأعمال المصري الصيني منصة للتبادل والتفاعل بين رجال الأعمال من البلدين.

وتعد مصر من أوائل الدول التي أعلنت المشاركة في مبادرة الحزام والطريق التي تساهم في دعم الكثير من المشروعات بمصر.

وهذه المادة نقلًا عن وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” وفق اتفاق لمشاركة المحتوى مع جريدة “المال”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »