سيـــاســة

حجز قضية التلاعب بالبورصة للحكم في 22 فبراير

وافقت المحكمة بتقديم مذكرات الدفاع خلال 30 يوما وحددت ذات الجلسة لنظر أمر التحفظ على أموال المتهمين

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت محكمة جنايات القاهرة، حجز القضية المعروفة بالتلاعب فى البورصة والتى يُحاكم فيها علاء وجمال مبارك وآخرون، لجلسة 22 فبراير للحكم.

ووافقت المحكمة بتقديم مذكرات الدفاع خلال 30 يوما، وحددت ذات الجلسة لنظر أمر التحفظ على أموال المتهمين.

وأسندت النيابة لعلاء مبارك، اشتراكه مع موظفين عموميين بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة التربح والحصول على مبالغ مالية مقدارها 12 مليونا و253 ألفا و442 جنيها من خلال شرائه أسهم البنك سالف الذكر، بناء على المعلومات الجوهرية من باقي المتهمين.

كما أسندت النيابة إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريقي الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيها، بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص والتي تساهم في شركة الاستثمار المباشر بجزر العذراء البريطانية والتي تدير أحد صناديق أوف شور.

وأشارت النيابة، إلى أن المتهمين قاموا فيما بينهم بتكوين حصة حاكمة من أسهم البنك تمكنوا من خلالها من الهيمنة على إدارته وبيعه تنفيذا لاتفاقهم، على خلاف القواعد والإجراءات المنظمة للإفصاح بالبورصة والتي توجب الإعلان عن كافة المعلومات التي من شأنها التأثير على سعر السهم لجمهور المتعاملين بالبورصة.

نجوى عبد العزيز

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »