لايف

حالة الطقس اليوم الثلاثاء 26-10-2021 في مصر.. القاهرة تسجل 27 درجة

شبورة صباحا

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت الأرصاد الجوية، أن حالة الطقس اليوم الثلاثاء، معتدلة نهارًا، وشبورة صباحًا، لطيفة ليلًا، والرياح معتدلة على القاهرة والوجه البحري.

حالة الطقس على السواحل

وأضافت الأرصاد، أن حالة الطقس على السواحل الشمالية معتدلة نهارًا، وشبورة، وأمطار خفيفة، لطيفة ليلًا، والرياح معتدلة.

حالة الطقس في سيناء

فيما تكون حالة الطقس على جنوب سيناء حارة نهارًا، شبورة على وسط سيناء، لطيفة ليلًا، والرياح نشطة.

حالة الطقس في الصعيد

وعلى شمال الصعيد يسود طقس معتدل نهارًا، لطيف ليلًا، والرياح نشطة، بينما طقس جنوب الصعيد حار نهارًا، لطيف ليلًا.

ونوهت الأرصاد بأن الطقس على كل أنحاء البلاد لطيف في أول الليل، مائل للبرودة في آخره.

درجات الحرارة اليوم

وعن درجات الحرارة المتوقعة اليوم الثلاثاء، فالقاهرة تبلغ الدرجة العظمى 27، والصغرى 19، وفي الإسكندرية العظمى 27، والصغرى 20.

اقرأ أيضا  درجات الحرارة اليوم الأحد 5-12-2021 فى مصر
حالة الطقس
حالة الطقس

أما شرم الشيخ فالعظمى 29، والصغرى 22، بينما الغردقة درجة الحرارة العظمى 30، والصغرى 21.

الطقس في دمنهور

وعلى دمنهور العظمى 27، والصغرى 19 درجة، ومدينة سيوة تسجل درجة حرارة عظمى 28، والصغرى 15.

الطقس في أسوان

وتسجل درجات الحرارة، اليوم الثلاثاء، في محافظة أسوان 33 درجة للعظمى، و 19 للصغرى، وعلى محافظة قنا 32 درجة للعظمى، و 18 للصغرى.

بينما تسجل الأقصر 33 للعظمى، و 18 للصغرى، وعلى سوهاج العظمى 31، والصغرى 17.

نسبة الرطوبة

وذكرت الأرصاد أن نسبة الرطوبة على القاهرة الكبرى والوجه البحري 86% للعظمى، و30 للصغرى، أما السواحل الشمالية فتصل الرطوبة إلى 90 للعظمى، و40 للصغري.

اقرأ أيضا  انخفاض درجات الحرارة غدا.. حالة من عدم الاستقرار في الطقس وعودة للأمطار على القاهرة والإسكندرية

وفي شمال الصعيد تصل نسبة الرطوبة إلى 40 للعظمى، و25 للصغرى، بينما نسبة الرطوبة على جنوب الصعيد 30 للعظمى، و15 للصغرى.

حالة البحرين

ولفتت الأرصاد إلى أن حالة البحر المتوسط معتدلة، وارتفاع الموج يتراوح من 1.25 إلى 1.75 متر، والرياح شمالية غربية.

بينما حالة البحر الأحمر معتدلة وارتفاع الموج يتراوح من 1.5 إلى 2 متر، والرياح شمالية غربية.

الأعاصير المتوسطية

هي ظاهرة جوية (عاصفة) شبيهه بالأعاصير المدارية أو الاستوائية تظهر فوق منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وفي بعض الحالات النادرة وصلت قوة العاصفة إلى قوة إعصار من الدرجة الأولى، لكن حتى في مثل هذه الحالات تعتبر قوة الرياح ليست هي العامل الأخطر على المجتمع، بل يتمثل الخطر الرئيس في الأمطار الغزيرة و‌الفيضانات المفاجئة.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 892 إصابة جديدة بفيروس كورونا و39 وفاة

تم التعرّف على الأعاصير المتوسطية وتحديدها في منطقة حوض البحر المتوسط في ثمانينيات القرن العشرين، وذلك بالاستعانة بصور الأقمار الصناعية والتي أظهرت ضغوطاً جوية منخفضة (شبيهة بالاستوائية) تسببت بتشكل عين إعصارية في وسطها.

وبناءً على ذلك تبيّن أن هذه الظاهرة الجوية ليست نادرة بشكل خاص بل تكررت خلال السنوات السابقة.

الأعاصير المتوسطية

وبخصوص التوزيع الزماني والمكاني للأعاصير المتوسطية فهي تنشط من شهر سبتمبر إلي يناير وتخلو شهور الصيف من تكونه وعادة ما تتكون غرب البحر المتوسط، وتكون نادرة الحدوث في المنطقة الشرقية، مثل ما حدث في 24 أكتوبر 2019 وأدت إلي أمطار غزيرة علي السواحل المصرية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »