سيـــاســة

حادث الطيار الأردني يفتح النار على إخوان الأردن

وجه نشطاء ومعلقون أردنيون انتقادات لجماعة الإخوان، والجماعات الدائرة في فلكها، لموقفهم من الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم "داعش" بحرق الطيار الأردني حيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

سكاي نيوز عربية

وجه نشطاء ومعلقون أردنيون انتقادات لجماعة الإخوان، والجماعات الدائرة في فلكها، لموقفهم من الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم “داعش” بحرق الطيار الأردني حيا.
 
وبينما توحد الأردنيون على اختلاف مشاربهم، متناسين خلافاتهم السياسية وغير السياسية، على الموقف ضد الإرهاب وخلف حكومتهم في حربها على داعش وأعوانها، بقيت “أصوات نشاز” خارج الإجماع الشعبي الأردني.
 
وحسب ما تناولته وسائل إعلام أردنية فإن بيان جماعة الإخوان الذي صدر مدينا جريمة داعش كان “ضبابيا” فلم يصف الطيار بالشهيد، وتركزت تصريحات عناصر الجماعة على أن ما قامت به داعش ينافي الشرع.
 
وذهب أحد السلفيين الأردنيين إلى حد تبرئة مشرعي التنظيم من إجازة ما فعلته داعش، مرجحا أن تكون “زمرة” فعلت ذلك من نفسها، ما أضفى تصورا إيجابيا على شيوخ داعش.
 
وفي لقاء تليفزيوني رفض أحد قيادات إخوان الأردن الإجابة على سؤال مراسل عما إذا كان داعش تنظيما إرهابيا أم لا.
 
وكذلك فعل آخرون من قيادات التنظيم ـ ليحذوا حذو تنظيمات الإخوان الأخرى وتنظيمهم الدولي ـ في عدم اعتبار داعش والنصرة ومثيلاتها تنظيمات إرهابية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »