بورصة وشركات

«جيم أونيل» يحذر من انكماش «بريكس» وتحولها إلى «مجموعة إكس»

حذر جيم أونيل، الخبير الاقتصادى السابق، فى بنك جولدمان ساكس الأمريكى من اختفاء مجموعة بريكس خلال السنوات القليلة المقبلة، وانكماشها إلى مجموعة «إكس»، بسبب أزمة أوكرانيا التى تهدد بانكماش الاقتصاد الروسى، وانهيار أسعار البترول.

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – خالد بدر الدين

حذر جيم أونيل، الخبير الاقتصادى السابق، فى بنك جولدمان ساكس الأمريكى من اختفاء مجموعة بريكس خلال السنوات القليلة المقبلة، وانكماشها إلى مجموعة «إكس»، بسبب أزمة أوكرانيا التى تهدد بانكماش الاقتصاد الروسى، وانهيار أسعار البترول.

وذكرت وكالة بلومبرج أن جيم أونيل الذى ابتكر عام 2001 مصطلح مجموعة بريكس الذى يضم كبرى دول الأسواق الناشئة، وهى: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، يرى الآن أن المجموعة قد تتقلص عضويتها لتقتصر على الهند والصين وجنوب أفريقيا فقط بعد الخروج المتوقع لروسيا والبرازيل لتتحول إلى «مجموعة إكس».

ويتوقع جيم أونيل، أن ينكمش اقتصاد روسيا بحوالى %1.8 هذا العام، نتيجة العقوبات الغربية المفروضة على حكومة موسكو بسبب غزو أوكرانيا واحتلال شبه جزيرة القرم، وكذلك توقف نمو اقتصاد البرازيل عند أقل من %1 خلال العام الحالى، وفقاً للمسح الذى أجراه مؤخراً كبار المحللين الاقتصاديين بوكالة بلومبرج، الذين يرون أن اقتصاد الصين ما زال قوياً، ويصل إلى %7 خلال العام الحالى، واقتصاد الهند إلى %5.5، وإن جنوب أفريقيا ما زالت ثانى أقوى اقتصاد فى القارة السمراء.

كان أونيل، قد توقع فى كتابه «خريطة النمو»، أن اقتصادات مجموعة بريكس ستتفوق على اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة أكبر اقتصاد فى العالم فى 2015، لكن تراجع الاقتصاد الروسى يؤجل ذلك التنبؤ إلى عام 2017.

وتوقع أن تتضخم اقتصادات «بريكس» لتتفوق على مثيلتها لدول مجموعة السبع الكبار بحلول عام 2035 وأن الاقتصاد الصينى سيضيف تريليون دولار سنوياً للناتج العالمى ليصبح أكبر اقتصاد فى العالم وليتفوق على الأمريكى فى عام 2027، وأن الهند ستصبح خامس أكبر اقتصاد فى العالم بدلاً من فرنسا. كان إنشاء بنك بريكس للتنمية، تأكيداً لتزايد قوة تأثير اقتصادات المجموعة فى الاقتصاد العالمى، خاصة أن الاقتصاد الروسى كان ينمو بحوالى %7.5 فى عام 2007، والاقتصاد البرازيلى بأكثر من %6 فى ذلك العام، وإن كان متوسط نمو اقتصاد «بريكس» خلال العقد الحالى بلغ أكثر من %6 سنوياً، وهو يعادل أكثر من ضعف متوسط النمو السنوى لمجموعة السبع الكبار.

شارك الخبر مع أصدقائك