سيــارات

«جيب» تتراجع رغم نمو «الأمريكية» (جراف)

استحواذت على على المركز الثالث فى قائمة العلامات الأمريكية المنشأ الأعلى استيرادًا

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت واردات سيارات «جيب» خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى رغم نمو واردات السيارات الأمريكية المنشأ للسوق المحلية خلال نفس الفترة.

وهبط معدل استيراد “جيب” لسيارات الركوب خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مايو 2020 بنسبة تصل إلى %42 لتسجل 260 سيارة، مقابل 448 وحدة مستوردة ومفرج عنها خلال الفترة المقابلة من العام الماضى.

وتسبب تراجع واردات “جيب” من سيارات الركوب فى استحواذها على المركز الثالث فى قائمة العلامات الأمريكية المنشأ الأعلى استيرادًا.

وهبطت حصة “جيب” من إجمالى سيارات الركوب الأمريكية المنشأ خلال الشهور الخمسة الأولى من 2020 إلى %16.3 بعد أن بلغت خلال 2019 ما يقرب من %45.3.

وتربعت “فورد” على عرش العلامات الأمريكية الأعلى استيرادًا بعد نمو وارداتها بنسبة %118.4 لتسجل 806 سيارات، مقابل 369 وحدة مفرج عنها الفترة ذاتها من2019.

وتمكنت “فورد” من اقتناص حصة استيرادية بلغت %50.4 من إجمالى سيارات الركوب الأمريكية المستوردة خلال تلك الفترة، مقابل %37.3 خلال الفترة ذاتها من العام الماضى، وفقًا لبيانات وإحصائيات منفذ إسكندرية الجمركى.

أما المركز الثانى فجاء من نصيب العلامة “شيفروليه” التى صعدت وارداتها نسبة %209.9 بتمكنها من استيراد 533 سيارة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مايو الماضى ، مقابل 172 سيارة مفرج عنها خلال الفترة المماثلة من 2019.

وارتفعت حصة “شيفروليه” الاستيرادية من إجمالى سيارات الركوب الأمريكية المنشأ المستوردة خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى لتسجل %33.3 مقابل %17.4 خلال الفترة ذاتها من العام الماضى.

الجراف التفاعلى التالى يوضح أعداد السيارات المفرج عنها من الماركات الأمريكية خلال الشهور الخمسة الأولى من عامى 2019، و2020:

الجراف التفاعلى التالى يوضح حصص الماركات من إجمالى السيارات الأمريكية المنشأ المفرج عنها جمركيًا خلال الشهور الخمسة الأولى من عامى 2019 و 2020:

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »