Loading...

«جى بى أوتو» تناشد الحكومة بترخيص الـ«توك توك» وتؤكد التزامها بأحكام القضاء

Loading...

«جى بى أوتو» تناشد الحكومة بترخيص الـ«توك توك» وتؤكد التزامها بأحكام القضاء
جريدة المال

المال - خاص

10:17 ص, الأثنين, 6 يناير 14


جى بى أوتو

كتب – شريف عمر:

قالت رغدا فكرى، مدير العلاقات العامة بشركة «جى بى أوتو»، إن شركتها ما زالت تدرس القرار الاستشارى لهيئة مفوضى الدولة، الذى يوصى الحكومة بإصدار قرار بحظر استيراد الـ«توك توك»، مشددة أن القرار استشارى وغير ملزم لمجلس الدولة، كما أن الحكم النهائى لن يصدر قبل 4 أشهر على الأقل.

كان حمدى الفخرانى، عضو مجلس الشعب السابق، تقدم بدعوى قضائية ضد الحكومة، بسبب استيراد الـ«توك توك»، قائلاً إن هذه المركبات تؤدى إلى زيادة نسبة انتشار الجريمة، وعدم القدرة على التوصل إلى مرتكبيها، وأصدرت هيئة مفوضى الدولة السبت الماضى، توصية بحظر استيراد هذه المركبات.

وأكدت رغدا فكرى، لـ«المال»، أن «جى بى أوتو» ليست طرفاً فى الدعوى القضائية المنظورة حالياً، كما أنها ملتزمة بتنفيذ الأحكام القضائية، إلا أنها دعت إلى ضرورة الأخذ فى الاعتبار بظروف ملاك الـ«توك توك»، ومدى تأثير ذلك على الأوضاع الاجتماعية وارتفاع البطالة فى حالة حظر الاستيراد.

ولفتت إلى أن الـ«توك توك» يتم استيراده من الخارج، تحت مسمى دراجة بخارية بثلاث عجلات، وفى حال حظر الاستيراد، فإن ذلك يعنى إلغاء استيراد كل الدراجات البخارية ووسائل النقل على الشاكلة نفسها، وهو أمر صعب التطبيق مع الانتشار الكبير لتلك المركبات فى السوق المصرية.

وناشدت الحكومة العمل السريع على تقنين وضع الـ«توك توك» عبر ترخيصه، وتحديد خطوط سير واضحة كأحد أفضل البدائل، لحل المشكلة بدلاً من الاتجاه لحظر الاستيراد، ما سيؤدى إلى تفاقم المشكلة.

واستشهدت مدير العلاقات العامة بـ«جى بى أوتو» بقرار الحكومة فى مايو الماضى، رفع رسوم استيراد الـ«توك توك»، الذى أدى إلى انخفاض الطلب المحلى رغم تحمل «جى بى أوتو» جزءاً من الرسوم الجديدة، وهى الظاهرة التى تؤكد استمرار الطلب المحلى على الـ«توك توك» ووجود قوة شرائية من الأفراد.

وفى سياق متصل، وصفت وحدة البحوث بشركة «سى آى كابيتال» للاستثمارات المالية القرار بالسلبى على «جى بى أوتو»، خاصة أن معظم عربات الـ«توك توك» فى مصر تحمل العلامة التجارية «باجاج» وتستوردها «جى بى أوتو»، ومثلت عربات التوك توك %13 من إجمالى إيرادات الشركة و%16 من مجمل الربح فى سبتمبر 2013.

وأوضحت «سى آى كابيتال» فى تعليقها، أن عربات الـ«توك توك» مثلت دائماً ما يقرب من %20 من مجمل أرباح الشركة، وانخفض الطلب على الـ«توك توك» بسبب قيام الحكومة فى مايو 2013 بزيادة رسوم الاستيراد من %10 إلى %20، مما ترتبت عليه زيادة الشركة أسعار البيع.

وأضافت «سى آى كابيتال»، أنه رغم كون الدعوى القضائية ما زالت فى مراحلها الأولى، وأن تقدير «مفوضى الدولة» يعد رأياً استشارياً فقط، فإنها توقعت تفاعل السوق بصورة سلبية مع التوصية، فى ظل التوقعات بالتوجه الفعلى للحكومة للحد من نمو سوق التوك توك.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2013 تحقيق صافى ربح بلغ 119 مليون جنيه، مقابل 176 م

جريدة المال

المال - خاص

10:17 ص, الأثنين, 6 يناير 14