لايف

جوهر تسارناييف المتهم بتفجيرى بوسطن يدفع ببراءته

ماراثون بوسطن وكالات:   دفع جوهر تسارنييف، المتهم بتفجيرى ماراثون بوسطن، أمس الأربعاء، ببراءته خلال مثوله للمرة الأولى أمام محكمة فيدرالية فى المدينة، منكرا كل التهم الموجهة إليه من ذلك تهم بالقتل واستخدام أسلحة الدمار الشامل.   واستمرت الجلسة سبع…

شارك الخبر مع أصدقائك


ماراثون بوسطن


وكالات:

 
دفع جوهر تسارنييف، المتهم بتفجيرى ماراثون بوسطن، أمس الأربعاء، ببراءته خلال مثوله للمرة الأولى أمام محكمة فيدرالية فى المدينة، منكرا كل التهم الموجهة إليه من ذلك تهم بالقتل واستخدام أسلحة الدمار الشامل.
 
واستمرت الجلسة سبع دقائق تخللتها تلاوة الاتهامات الثلاثين الموجهة إلى تسارناييف وتسجيل إعلانه الدفع ببراءته، ولن تجرى محاكمة تسارناييف قبل عدة أشهر.
 
وكرر تسارناييف (19 عاما) الذى مثُل بلباس السجن البرتقالى مقيد اليدين والقدمين عبارة “غير مذنب” فيما كانت تتلى أمامه الاتهامات المساقة بحقه والتى يواجه فى 17 منها عقوبة الإعدام، فى الوقت الذى غصت فيه قاعة المحكمة بأفراد عائلات الضحايا الذين قضوا فى التفجيرين اللذين خلفا ثلاثة قتلى و264 جريحا فى 15 أبريل الماضى.
 
وكانت الناطقة باسم المدعى كريستينا دولوريو سترلينغ قد صرحت الأربعاء لوكالة الصحافة الفرنسية بأن تسارناييف الشاب الأميركى المسلم الشيشانى الأصل، يواجه حوالى ثلاثين تهمة، حيث “سيتعين عليه أن يجيب مذنبا أو غير مذنب”.
ومن التهم الثلاثين الموجهة إليه “استخدام سلاح دمار شامل أدى إلى القتل” و”شن هجمات فى مكان عام تسبب بالقتل” و”حيازة سلاح نارى مرتبط بجريمة عنيفة” يعاقب 17 منها بالإعدام أو السجن مدى الحياة، حيث يعود قرار طلب حكم الإعدام بحقه إلى وزير العدل قبل أشهر من المحاكمة.
 
ومن النادر أن يصدر حكم الإعدام على المستوى الفدرالى والإعدامات أيضا نادرة، إذ ينتظر حاليا ستون محكوما فدراليا أميركيا تنفيذ حكم الإعدام بحقهم، ولم ينفذ الحكم إلا بثلاثة منهم منذ 1988.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »