اقتصاد وأسواق

جولدمان ساكس يتوقع 1600 دولار لأوقية الذهب العام المقبل

كانت أسعار الذهب صعت إلى حوالى 1557 دولارا للأوقية أوائل سبتمبر الماضى لتسجل أعلى مستوى لها هذا العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

أبقى بنك جولدمان ساكس الأمريكى على توقعاته لسعر الذهب خلال العام المقبل عند 1600 دولار للأوقية وأن الطلب على المعدن الأصفر كأداة استثمار سيلقى دعما من مخاوف الركود والتوترات السياسية والحرب التجارية بعد أن ارتفع الذهب نحو 14% منذ بداية العام الجارى وحتى الآن ليتجه لتسجيل أكبر مكسب سنوي منذ عام 2010 غير أنه لايزال منخفضا بحوالى 6 % عن المستوى القياسى الذى صعد إليه منذ ست سنوات.

ومع ذلك يرى بنك جولدمان ساكس أن أسعار الذهب ربما لن تتجاوز 1600 دولار للأوقية لتزايد الإقبال علي المخاطرة.

وذكرت وكالة رويترز أن الإقبال علي المخاطرة يزداد مع انحسار التوترات التجارية الأمريكية الصينية وسوق العمل القوية في الولايات المتحدة.

وكانت أسعار الذهب صعت إلى حوالى 1557 دولارا للأوقية أوائل سبتمبر الماضى لتسجل أعلى مستوى لها هذا العام.

وأكد بنك جولدمان ساكس أن الضبابية السياسية تُترجم بالفعل إلى طلب أكبر من المستثمرين الأفراد والمؤسسات على المعدن النفيس.

وأضاف البنك الأمريكى أنه من المرجح أن يصبح العام الجارى مشتريات قياسية من البنوك المركزية من سبائك الذهب.

البنوك المركزية تستهدف شراء 750 طنا من الذهب هذا العام

وتستهدف البنوك المركزية شراء حوالى 750 طنا من سبائك الذهب قبل نهاية العام الحالى الذى أوشك على الانتهاء.

وكانت أسعار الذهب هبطت حوالى 1 % فى ختام تعاملات نهاية الأسبوع الماضى بعد بيانات قوية للوظائف في السوق الأمريكية.

وتراجع الذهب بالمعاملات الفورية 1.1 % لينزل إلى 1459.36 دولار للأوقية وهبطت العقود الأمريكية للذهب 1.3 % إلى 1463.9 دولار للأوقية.

وانخفض سعر الذهب لتزايد احتمالات أن مجلس الاحتياطي الفيدرالى الأمريكى لن يرفع أسعار الفائدة قريبا ليزداد طلب الأصول العالية المخاطر.

وسجل نمو الوظائف خلال نوفمبر الماضى في الولايات المتحدة الأمريكية أكبر زيادة منذ حوالى 10 شهور.

ويؤكد هذا النمو أن أكبر اقتصاد في العالم يسجل نمو معتدل على الرغم من ركود طويل الأمد بقطاع الصناعات التحويلية.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن محادثات التجارة مع الصين مستمرة لتعلن بكين إعفاء فول الصويا ولحم الخنزير الأمريكية من الجمارك.

وتترقب الأسواق الآن اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي غدا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء.

ومن المتوقع أن يبقي البنك المركزي الأمريكي معدلات الفائدة مستقرة في نطاق من 1.50 % إلى 1.75 %.

وزاد سعر الذهب لأعلى مستوى ليتجاوز 1484 دولارا يوم الأربعاء الماضى ولكنه انخفض عند التسوية بعد أن قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إن المحادثات التجارية مع الصين تمضي على نحو جيد للغاية.

وجاء هذا الارتفاع بعد يوم من تثبيط ترامب للآمال في التوصل إلى تسوية تجارية مع حكومة بكين.

وأعلن ترامب أن اتفاقا تجاريا مع الصين قد ينتظر لما بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر من العام المقبل.

وكسبت أسعار الذهب حوالى 14 % منذ بداية العام للآن بسبب الحرب التجارية الأمريكية الصينية التى مر عليها 17 شهرا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »