بنـــوك

جولدمان ساكس تتوقع هبوط توزيعات أرباح شركات «S&P 500»

يرى المحللون فى بنك جولدمان ساكس أن توزيعات أرباح أسهم هذه الشركات سيتم تعليقها أو خفضها أو إلغاؤها

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع بنك جولدمان ساكس الأمريكى هبوط متوسط توزيعات أرباح أسهم الشركات المدرجة على مؤشر ستاندرد أند بورز S&P 500 بأكثر من %25 هذا العام، مع تعرض كبرى الشركات الصناعية لصدمة اقتصادية بسبب وباء فيروس كورونا الذى تسبب فى ارتفاع عدد الإصابات فى الولايات المتحدة إلى المرتبة الأولى عالمياً.

ويرى المحللون فى بنك جولدمان ساكس أن توزيعات أرباح أسهم هذه الشركات سيتم تعليقها أو خفضها أو إلغاؤها خلال ما تبقى من شهور العام الجارى بسبب الخسائر التى تكبدتها البورصات خلال الربع الأول، مع هبوط مؤشر S&P 500 للشركات الأمريكية فى بورصة نيويورك بحوالى %21 منذ بداية العام وحتى نهاية الأسبوع الماضى.

وذكرت وكالة رويترز أن توزيعات أرباح أسهم الشركات ستهبط هذا العام بسبب كورونا الذى أدى أيضاً لضعف أسواق الائتمان، ما يعنى عدم قدرة الشركات على الاقتراض لتمويل المبالغ اللازمة لدفع تلك التوزيعات، لاسيما أن هبوط مؤشرS&P 500  خلال الربع الحالى سيؤدى إلى تآكل إيرادات الشركات خلال التسعة شهور القادمة حتى نهاية العام الجارى.

وخسرت الشركات الأمريكية الكبرى البالغ عددها 500 شركة مدرجة على  مؤشر S&P 500 حوالى 6 تريليونات دولار من القيمة السوقية لها منذ 31 ديسمبر حتى  نهاية الأسبوع الماضى، وهذا يعادل انخفاضاً بما يقرب من 9 تريليونات دولار فى إيراداتها التى كان من المتوقع أن تبلغ 12 تريليون دولار، هذا العام.

ووقع الرئيس دونالد ترامب على حزمة إنقاذ بقيمة 2.2 تريليون دولار، كى تصبح قانوناً سارياً بعد أن وافق مجلس النواب الأمريكى يوم الجمعة عليها لتصبح الأضخم فى تاريخ الولايات المتحدة، وذلك لمساعدة الأفراد والشركات فى مواجهة التباطؤ الاقتصادى الناتج عن تفشى فيروس كورونا.

تتضمن حزمة الإنقاذ 500 مليار دولار للصناعات المتضررة، و290 مليار دولار لتمويل مدفوعات تصل إلى ثلاثة آلاف دولار لملايين الأسر، وتشمل أيضا 350 مليار دولار قروضا للشركات الصغيرة، و250 مليار دولار للتوسع فى إعانة البطالة، والباقى للمستشفيات والأنظمة الصحية المتصلة بعلاج المصابين بكورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »