الإسكندرية

جولة تفقدية لوزير النقل بميناء الإسكندرية

قام المهندس هاني ضاحي وزير النقل والمواصلات اليوم السبت، بجولة تفقدية بميناء الإسكندرية البحري لمتابعة آخر أعمال التطوير به، برفقه اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

قام المهندس هاني ضاحي وزير النقل والمواصلات اليوم السبت، بجولة تفقدية بميناء الإسكندرية البحري لمتابعة آخر أعمال التطوير به، برفقه اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية.

 وتفقد وزير النقل محور القباري والأعمال الخاصة بكوبري 27 ثم منطقة هاويس المالح، ثم ترأس اجتماعا لمناقشة مشاريع الربط البري للميناء والمحاور الرئيسية.

 كما شهد ضاحي مراسم توقيع عقد إدارة وتشغيل المحطة البحرية بميناء الإسكندرية بين وزارة النقل ممثلة فى هيئة ميناء الإسكندرية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، حيث قام بتوقيع العقد كلا من اللواء عبد القادر درويش رئيس ميناء الإسكندرية، واللواء وصفي محمود رئيس جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وذلك بحضور محافظ الإسكندرية وقيادات وزارة النقل.

 

وقال وزير النقل “إن محطة الركاب البحرية بميناء الإسكندرية مقامة على مساحة 8725 مترا مربعا، وبها عدد 107 محلات وتتكون المحطة من ثلاثة أجزاء رئيسية، موضحا أن الجزء الأول (A) مخصص لرجال الأعمال والشخصيات الهامة والمكاتب المختلفة بمساحة 2660 مترا مربعا، والجزء الثاني (b) خاص بالمحلات التجارية وصالات العرض بمساحة 4122 مترا مربعا، بينما الجزء الثالث (C) خاص بالمطاعم والكافتريات والخدمات والمكاتب والمكاتب الخاصة بإدارة المحطة بمساحة 1647 مترا مربعا بتكلفة حوالي 65 مليون جنيه”.

 

وأضاف أنه تم ربط المحطة مباشرة مع المدينة خارج المنطقة الجمركية من خلال كوبرى علوى بطول 700 م ينتهى ببوابة دخول الميناء، منوها بأن ميناء الإسكندرية يعد من أهم الموانئ المصرية نظرا لأن 60 % من حجم الصادرات المصرية تمر من خلاله للأسواق العالمية.

 

وشدد ضاحي على أهمية استغلال المساحة العرضية الكبيرة لميناء الإسكندرية والأرصفة والساحات الكبيرة به لجذب المستثمرين، مؤكدا أن الوزارة تولى اهتماما كبيرا بتطوير منظومة النقل البحري وتطوير الموانئ البحرية باعتبار الموانئ من أهم عوامل جذب الاستثمار وتنشيط حركة السياحة ودعم الاقتصاد القومى، مبينا أن عمليات التطوير الجارية بميناء الإسكندرية تأتي استكمالا لاستراتيجية وخطط وزارة النقل لتحديث وتطوير ورفع كفاءة جميع الموانئ المصرية وإعادة تأهيل المناطق والأرصفة القديمة.

شارك الخبر مع أصدقائك