اقتصاد وأسواق

جورج ميترى الرئيس التنفيذى لمعرض بيزنكس: مصر قادرة على جذب استثمارات فى مختلف القطاعات

المعرض يشهد حضور كيانات مالية ومصرفية متنوعة ومشاركة صناديق وبنوك محلية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال جورج ميترى، الرئيس التنفيذى ومدير معرض بيزنكس للاستثمار والعلامات التجارية، إن المعرض العام الجارى ، الذى يقام فى الفترة بين 7 إلى 9 نوفمبر المقبل يشهد حضور كيانات ومؤسسات مالية كبرى.

أضاف فى حواره مع «المال»: «لدينا بنوك كبرى وصناديق استثمار محلية وعربية وأوروبية، مهتمة بالاستثمار والتجارة فى مصر».

أشار إلى أن معرض بيزنكس يشهد العام الجارى حضور عدد من الدول الأوروبية والأفريقية والعربية الراغبة فى إقامة شراكات مع نظيرتها المصرية، وإقامة استثمارات متنوعة فى عدد كبير من القطاعات .

كشف عن أن مساحة المعرض زادت العام الجارى مقارنة بالعام الماضى، وبلغت 10 آلاف متر مربع، مقارنة بمساحة 5 آلاف متر مربع للمعرض السابق.

أكد أن الشركات تتسابق على الحضور سواء «محلية، أو عربية، أو أجنبية»، حتى أن بعضها ضاعف المساحة التى حصل عليها العام الجارى مقارنة بالعام الماضى.

توفير الفرص الاستثمارية والشراكات مع ممثلين عالميين

قال إن العام الجارى من معرض بيزنكس يحضره كيانات مصرفية، تضم 11 بنكا وأن البنك الأهلى المصرى الشريك الرئيسى للمعرض، وبنوك القاهرة والبنك العقارى المصرى العربى والبنك المصرى لتنمية الصادرات وعدد آخر من البنوك المهتمة بتمويل الاستثمار والصناعة والتجارة.

أشار إلى أن صناديق استثمار محلية وعربية وأوروبية أبدت اهتمامهما بالحضور، ومنها على سبيل المثال لا الحصر صندوق استثمار سند، وصندوق استثمار ألمانى.

أوضح أن المؤسسات المالية والمصرفية مهتمة بالمشاركة فى معرض بيزنكس لرغبتها، فى فتح آفاق التعاون مع المشاركين من شباب ورجال الأعمال، وتمويل المشروعات الرائدة لمزيد من التوسعات.

أشار إلى أن معرض بيزنكس العام الجارى يشهد حضور دول الأوروبية ومنها إسبانيا، وإيطاليا، وقبرص، واليونان، ودول من أفريقيا تضم نيجيريا والكونغو وأوغندا وجنوب أفريقيا.

أضاف أن هناك مشاركة عربية متميزة تضم الإمارات والسعودية، والأردن، والمغرب، والجزائر.

أكد أن المعرض العام الجارى يشهد توافر عدد من الأجنحة، تضم جناح العلامات التجارية التى ترغب فى التوسع فى السوق المصرية، أو بنظام الفرنشايز.

أشار إلى أن هناك جناحا آخر يهتم بالصادرات والتنمية التصديرية، الذى يشهد حضور مكثف من المجالس التصديرية المتنوعة، بهدف زيادة عمليات تواجد المنتجات المصرية بالخارج.

أوضح أن هناك أجنحة تهتم بالعلامات التجارية الأوروبية الراغبة فى التوسع فى السوق المصرية من خلال مشروعات تابعة أو إقامة شراكات مع مستثمرين مصريين.

أضاف أن هناك جناح آخر للشركات العقارية بأنواعها تضم الشركات العاملة فى إقامة مكاتب إدارية أو فندقية أو تجارية أو سكنية، لمزيد من إقامة فرص استثمارية متنوعة.

أوضح أن المعرض يضم جناح المؤسسات المالية والبنوك، تهدف إلى إقامة شراكات وتمويل المشروعات.

أضاف أن هناك أجنحة تضم كل الخدمات التى يستفيد منها المستثمرين، وأصحاب المشروعات، بداية من المصورين نهاية بخدمات الاستثمار المتنوعة.

كشف عن إقامة جناح لدعم المشروع الرئاسى الخاص بمشروع «حياة كريمة»، الذى يهدف إلى التنمية المجتمعية ودعم عمليات المسئولية المجتمعية للشركات.

أكد أن هناك مؤتمر يقام على هامش المعرض يختص بعدد من المحاور، التى تضم محور الشمول المالى، والتحول الرقمى والصورة الذهنية لمصر فى مختلف المحافل.

أشار إلى أن المعرض يشهد توفير المعلومات والبيانات، ودعم عمليات التمويل للشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

أكد أن هيئات حكومية ومؤسسات كبرى تشارك منها « وزارة الاستثمار، وهيئة الاستثمار، وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، برئاسة نيفين جامع».

لفت إلى أن مصر تصبح قبلة المستثمرين الأعوام المقبلة لما تتمتع به من إمكانات متطورة ومتنوعة، وقوانين نظمة كقانون الاستثمار تهدف الى تسهيل عمليات الاستثمار فى السوق المصرية.

لفت إلى أن عدد الزائرين ارتفع العام الجارى إلى 12 ألف زائر، مقارنة بعدد 7 آلاف زائر المعرض الماضى.

أوضح أن المعرض يهتم برواد الأعمال، كما أنه تم تخصيص جائزة تصل إلى 10 آلاف دولار للمشروع الفائز فى المسابقة التى يتم تنظيمها لدعم المشروعات الصغيرة.

أكد أن %60 من حضور المعرض مصريين، حين أن النسبة المتبقية التى تصل إلى %40 أجانب وعرب.

لفت إلى أن عدد العارضين ارتفع العام الجارى إلى 204 عارض، مقارنة بعدد 105 عارض العام الماضى.

أوضح أن المعرض يعمل على إقامة معارض خارجية فى دول عربية وأفريقية، لافتا فى هذا الصدد إلى أن إقامة معرض فى المملكة العربية السعودية مارس المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »