اتصالات وتكنولوجيا

«جوجل» تعتزم تعديل معايير نشر محتوى المواقع الإخبارية

نظام البطاقات يستبعد المواقع الالكترونية التى لا تراعى معايير محركات البحث

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم شركة جوجل إطلاق تحديث يستهدف تعديل طريقة نشر محتوى المواقع الاخبارية، وذلك تحت مسمى «نظام البطاقات»، وجعلها متوافقة مع معايير محركات البحث.

ويقر التحديث المقرر العمل به خلال أسابيع، خطوة إلزامية لجميع المواقع للتوافق مع متطلبات محركات البحث، وحتى تكون قادرة على استكمال عملها كمصدر للمحتوى الخبرى الموثق على الشبكة العنكبوتية.

وعلمت «المال» أن التحديث معنى بعدة مؤشرات، منها حجم الصور وجودتها ومدى دقة المحتوى، بما ينعكس على زيادة فرص الظهور للمستخدمين أثناء عملية البحث.

وقال تامر عبد النعيم، رئيس شركة الخليج للحلول التقنية، إن المعايير الجديدة تساهم فى اختفاء مواقع مجهولة المصدر تدريجياً، حال عدم مراعاة معايير النشر المعتمدة، أو ستقل نسب مشاهدتها على أقل تقدير.

وأضاف أن التحديث يستهدف المتصفحين باستخدام الهواتف الذكية، خاصة أن عددهم فى تزايد مستمر.

وأشار إلى أن معايير محركات البحث جوجل ليست معلنة بشكل كامل، وهناك شركات متخصصة لتحليل المعايير، ومساعدة الشركات لاستخدمها مثل شركة MOZ العالمية.

■ منار قدرى: للمساهمة فى اختفاء «مجهولة المصدر» وضمان البقاء للأفضل والأصلح

وأكدت منار قدرى، مديرة المحتوى التسويقى بإحدى الشركات، أن نظام البطاقات يستبعد المواقع الالكترونية التى لا تراعى معايير محركات البحث، معتبرة أن تفعيل تلك الخطوة يضمن البقاء للأفضل والأصلح.

وأشارت إلى أنه يجب على جميع المواقع الاستعانة بفريق عمل متكامل على محركات البحث SEO للتطوير من مواقعهم، وتحقيق أرباح وزيادة عدد القراء.

منار قدرى مديرة المحتوى التسويقى بإحدى الشركات

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »