اتصالات وتكنولوجيا

جوجل تطلق موقعا باللغة العربية عن «كورونا»

الشركة دعمت حسابات اعلانات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 340 مليون دولار

شارك الخبر مع أصدقائك

 أطلقت شركة جوجل اليوم موقعاً مصغرًا باللغة العربية يختص بأخبار فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، ضمن سلسلة من المبادرات والميّزات التي تساهم في دعم الأفراد والمعلمين والشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وينقسم الموقع إلى أربعة اجزاء رئيسيةهى المعلومات الصحية، نصائح حول الأمان، مراجع إضافية من Google، ومراجع متوفّرة لدعم الأفراد.

ويأتي ذلك بعد إعلان Google مؤخرًا عن بعض المبادرات الأخرى لمساعدة المستخدمين حول العالم في العثور على المعلومات مثل إشعار حالة الطوارئ المعروض في محرك البحث (SOS Alert)، وإطلاق حملة مع منظمة الصحة العالمية لزيادة الوعي حول تدابير الوقاية الخمس من الفيروس، وتصميم رسومات الشعارات المبتكرة من Google بهدف تقديم الشكر للفرق الطبية، والعمالة اليومية، و المستجيبين في حالات الطوارئ

اقرأ أيضا  مدبولي : مؤشرات الاقتصاد المصري آخر شهرين أفضل من عام 2019 رغم كورونا

 دعم الأنشطة التجارية الصغيرة والمتوسطة

أعلنت الشركة الأسبوع الماضي عن إتاحة 340 مليون دولار في حسابات “إعلانات Google” التابعة للشركات الصغيرة والمتوسطة التي لها حسابات فعّالة خلال العام الماضي في البلدان التي تتوفر فيها هذه الخدمة ، وتظهر إشعارات فوريّة في حسابات “إعلانات Google” الخاصة بالشركات لتكون على دراية بالمنحة، ويمكن استخدامها في أي وقت حتى نهاية عام 2020.

اقرأ أيضا  إحصاء: إصابات كورونا حول العالم تخطت 32 مليونًا.. والوفيات تقترب من المليون

وفي الموقع المصغّر، قسم مخصص لدعم الأنشطة التجارية في عملية التواصل مع الموظفين والعملاء، والبقاء على اطلاع بأحدث التغييرات، وذلك من خلال تقديم مراجع للعمل والتدريس والتعلم من أيّ مكان، ونصائح لمساعدة الأنشطة التجارية خلال الأزمات. 

دعم المجتمعات المحلية ومسؤولي الصحة العامة 

و أطلقت Google تقارير حول التنقلات في المجتمع أثناء انتشار فيروس كورونا المستجد لتقديم إحصاءات حول التغييرات التي حصلت بعد تطبيق إجراءات وقائية بهدف الحد من انتشار الفيروس.

اقرأ أيضا  ارتفاع أعداد الإصابة بـ«كورونا» في بريطانيا ثلاثة أضعاف منذ أغسطس

كما تعهدت Google بتقديم مبلغ 250 مليون دولار أمريكي كمنح للإعلانات، لمساعدة منظمة الصحة العالمية وأكثر من 100 وكالة حكومية حول العالم من ضمنهم دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر ولبنان مع المزيد من البلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قريبًا ، لتتمكّن الوكالات الحكومية من استخدام المنح الإعلانية لتوفير معلومات هامة عن كيفية منع انتشار فيروس كورونا المستجد وتدابير وقائية أخرى لحماية المجتمعات المحلية. 


شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »