لايف

«جوجل» تتبرع بأكثر من 800 مليون دولار لمكافحة فيروس كورونا

وتتعاون مع شركة ماجد جلوف آند سيفتى لإنتاج 2-3 ملايين ماسك ومنح دعم مالى لإنتاج أدوات طبية أخرى

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت مجموعة ألفابيت الأمريكية للتكنولوجيا، المالكة لشركة جوجل؛ أكبر محرِّك بحثي فى العالم، أنها ستتبرع بأكثر من 800 مليون دولار للمساعدة فى إنتاج منتجات طبية، ولا سيما الماسكات اللازمة لمكافحة وباء كورونا. وقال ساندر بيشاي، الرئيس التنفيذى للشركة، إن هذا التبرع مخصص أيضًا لدعم إعلانات الحكومة وشركات الرعاية الصحية والمؤسسات الطبية على منصات جوجل ضمن الجهود المبذولة للوقاية من فيروس كورونا.

وتتعاون جوجل مع شركة ماجد جلوف آند سيفتى لإنتاج 2- 3 ملايين ماسك، ومنح دعم مالى لإنتاج أدوات طبية لمرض فيروس كورونا.

ذكرت وكالة رويترز أن الأدوات الطبية التى ستتعاون جوجل فى إنتاجها تشمل أجهزة التنفس الصناعي ومعدات وأدوات الوقاية الشخصية.

وأدى انتشار فيروس كورونا إلى إصابة أكثرمن 596 ألف حالة، مما نجم عنه نقص شديد بأجهزة التنفس الصناعي وماسكات الوجه.

كما أدى الوباء إلى وفاة 27 ألفًا و270 شخصًا حول العالم، مما جعل الشركات تتجه لتوفير الاحتياجات الطبية والوقائية.

وأكدت شركة جوجل أنها ستوفر 340 مليون دولار للإعلانات على منصاتها لعملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة فى هذه المنتجات.

وستقدم جوجل أيضًا 250 مليون دولار فى شكل مِنح إعلانية لمنظمة الصحة العالمية والعديد من الوكالات الحكومية، بحسب “بيشاي”.

ودعا مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إلى توفير مُعدات واقية للعاملين في القطاع الصحي.

وقال تيدروس إن عدد المصابين بفيروس كورونا في أنحاء العالم تجاوز نصف مليون شخص، وإن الوفيات تجاوزت 27 ألف حالة.

ونصح تيدروس، في مؤتمر صحفي بجنيف، بلدان العالم بعدم استخدام أدوية لم تثبت بعدُ فعاليتُها في علاج الفيروس.

وأكد سيلفيو بروسافيرو، رئيس معهد الصحة، أن إيطاليا باتت أكبر دولة بالعالم من حيث الوفيات من فيروس كورونا.

ويرى سيلفيو بروسافيرو أنه رغم انتشار العدوى بالبلاد فإن إيطاليا لم تصل إلى ذروة وباء فيروس كورونا حتى الآن.

جاء تصريح بروسافيرو بعد رصد أكثر من 6150 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة 712 بالمرض خلال 24 ساعة فقط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »