لايف

“جوبا” تطالب “القاهرة” بإقامة مستشفى مصرى لديها

أحمد شوقى

التقى د. عادل عدوي وزيرالصحة والسكان نظيره بدولة جنوب السودان الدكتور رياك قاي كوك , والوفد المرافق له بديوان عام الوزارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد شوقى
 

التقى د. عادل عدوي وزيرالصحة والسكان نظيره بدولة جنوب السودان الدكتور رياك قاي كوك , والوفد المرافق له بديوان عام الوزارة.
 

وقد أكد وزير الصحة خلال اللقاء الذي حضره جميع قيادات وزارة الصحة والسكان عمق العلاقات بين الشعبين وسعي وزارة الصحة إلى تعميق أواصر الصداقة بين الشعبين الشقيقين , مشيراً إلى ما يجمع الشعبين من روابط تاريخية وجغرافية وديموجرافية ووحدة بشرية بوصفهما شعباً واحداً يحيى على ضفاف نهر النيل.

   كما رحب الوزير بتقديم الدعم الفني واللوجيستي للجانب السوداني فى مجال الخدمات الطبية , موضحاً أن هناك مجموعة من الأطباء المصريين العاملين بالمستشفى التعليمي بجوبا , وأن مصر سترسل قوافل طبية إلى جنوب السودان , كذلك رفع كفاءة الخدمات المقدمة في وحدات الرعاية الصحية الأساسية , بالإضافة إلى الترصد الوبائي ومكافحة أمراض الكوليرا والملاريا والالتهاب الكبدي الوبائي , وأن مصر ستنسق بشكل كامل مع الجانب السوداني وكافة الدول الإقليمية والمجاورة في مجال مكافحة انتشار الأمراض الوبائية والتي لا تعرف وطناً وتهدد كل الأوطان.

 

وأشار وزير الصحة إلى أن مصر ستساعد جنوب السودان في مجال الدواء للحد من نقص الأدوية الذي تعاني منه , كذلك التعاون في مجال التدريب والتعليم الطبي المستمر وحصول الأطباء السودانيين على الزمالة المصرية , وأن المستشفيات والمعاهد التعليمية المصرية على استعداد تام لاستقبال المرضى السودانيين .

ومن جانبه أكد وزير الصحة السوداني أن مصر لها مكانة خاصة في قلب أبناء السودان ، وأن مصر قدمت الكثير لأبناء جنوب السودان في مجالات عدة من بينها القطاع الطبي والتعليمي , مبدياً سعادته وافتخاره بأنه من خريجي جامعة الأسكندرية وأن الوفد المرافق لزيارة رئيس الجهورية السوداني لمصر والمكون من 9 وزراء يضم 6 وزراء من خريجي الجامعات المصرية .

أضاف أن مصر هي الدولة الأولي التي قدمت مشروعات حقيقية بجنوب السودان بعد اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين في مجالات الكهرباء والصحة بالمدن الكبرى بجنوب السودان , وأن مصر هي الدولة الأولى التي تفتح أبوابها للأطباء السودانيين للدراسة في جامعتها والحصول على الزمالة المصرية وأن هناك 30 طبيباً سودانياً يدرسون بمصر الآن .

كما طالب وزير الصحة السوداني بإنشاء مستشفى مصري كبير بجنوب السودان على أن تقدم لها الحكومة السودانية كافة الدعم المطلوب وذلك لتلبية احتياجات المواطنين السودانيين نظراً للعجز الشديد الذي تعانيه الدولة في تخصصات متعددة ، وللتيسير على المرضى السودانيين الذين قد يصعب نقلهم إلى القاهرة لتلقي العلاج.

شارك الخبر مع أصدقائك