بنـــوك

جهاد أزعور: الشمول المالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة يضيف 3% نموا للدول العربية خلال 3 سنوات

السبيل الرئيسي لتوفير فرص التشغيل هي تعزيز وتنمية الشمول المالي

شارك الخبر مع أصدقائك

قال جهاد أزعور، مدير صندوق النقد الدولي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن الدول العربية تحتاج إلى توفير أكثر من 28 مليون فرصة عمل خلال السنوات السبع المقبل وحتى عام 2025.

وأضاف أزعور في كلمته اليوم خلال ورشة العمل حول المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي نظمها صندوقا النقد العربي والدولي بالتعاون مع البنك المركزى المصري، أن السبيل الرئيسي أمام الدول العربية لتوفير فرص التشغيل هو تعزيز وتنمية الشمول المالى واستهداف تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لإتاحة الفرصة أمام الشباب والفئات المهمشة ومحدودي الدخل للوصول إلى التمويل وزيادة الاعتماد على التكنولوجيا المالية.

وأوضح أن تعزيز الشمول المالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة سيساعد البلدان العربية على زيادة معدلات نموها الاقتصادي بنحو 3% خلال السنوات الثلاث المقبلة وزيادة معدلات التوظيف والتشغيل وتوفير فرص العمل بنسبة 1% سنويا وهو ما يؤكد أهمية التركيز على الشمول المالي.

وأشار إلى أن صندوق النقد الدولي يتعاون بشكل كبير مع البنوك المركزية والحكومات في المنطقة والمنظمات مثل صندوق النقد العربي تماما مثلما يتعاون مع جهات اخرى في العالم للتعمل على تعزيز الشمول المالي.

وأكد على أن الشمول المالي يجب أن يحظى بأهمية كبيرة لدى البنوك المركزية وهو ما دفع صندوق النقد الدولي لتكوين فريق شامل يضم عدة إدارات للمساعدة في تحقيق الشمول المالي وتقديم الدعم الفني لمساعدة الدول لتوفير التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومساعدة كافة الفئات وخاصة الفئات المهمشة في المناطق الريفية والشباب والمرأة في الحصول على تمويل لمشروعاتهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »