بورصة وشركات

جنى الأرباح يعيق استكمال البورصة المصرية رحلة الصعود

فنيون: نصائح بالشراء أثناء انخفاض الأسهم الكبيرة.. وانتقاء الفرص فى المكونة للمؤشر السبعيني

شارك الخبر مع أصدقائك

قال محللون فنيون إن عمليات جنى أرباح على الأسهم الكبيرة أعاقت المؤشر الرئيسى للبورصة «EGX30» عن استكمال رحلة الصعود الممتدة منذ الأيام اللاحقة لإجازات عيد الأضحى.

وأكدوا أن عمليات جنى الأرباح طبيعية ومحدودة بعد اختراق المؤشر لمقاومات مهمة أبرزها 10400-10600 نقطة وبالتالى كان من المنطقى هدوء عمليات التداول قبل عودة الصعود مرة أخرى.

فنيون: نصائح بالشراء أثناء انخفاض الأسهم الكبيرة.. وانتقاء الفرص فى المكونة للمؤشر السبعيني

واستبعدوا ربط هبوط المؤشر الرئيسى بالأحداث الجارية فى تونس، موضحين أن الرؤية العامة للسوق المصرية إيجابية بعد فشل إثيوبيا فى الملء الثانى لسد النهضة وانحسار معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

وشهدت مؤشرات السوق أمس حالة تباين فى الأداء إذ هبط مؤشر «EGX30» الرئيسى بنسبة %0.45 ليصل إلى 10697 نقطة، بينما ارتفع «EGX70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة %1.12 إلى 2602 نقطة، كذلك «EGX100» الأوسع نطاقا بنسبة %0.71 إلى 3571 نقطة.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الجمعة بفضل تقارير الأرباح القوية

وسجلت السوق قيم تداولات مرتفعة بلغت 1.7 مليار جنيه، وجرى التعامل على 195 سهما ارتفع منها 84 بينما انخفض 79 واستقرت أسعار 32 عند نفس مستويات إغلاق جلسة الأحد.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والأجانب نحو البيع بصافى قيم تداولات قدرها 5 و14.8 مليون جنيه بالترتيب، بينما فضل العرب الشراء بصافى قدره 19.8 مليون .

وقال محمد حسن، العضو المنتدب لشركة بلوم مصر للاستثمارات المالية، إن التراجعات التى شهدها «EGX30» أمس طبيعية بعد وصوله بالقرب من مستوى المقاومة الرئيسى عند 10800 نقطة.

وأوضح أن أداء المؤشر أمس جاء مدفوعاً بضغوط عمليات جنى بعض الأرباح من قبل المؤسسات الأجنبية بعد الارتفاعات القوية خلال الأسبوع اللاحق لإجازة عيد الأضحى.

وأشار إلى أن التراجعات طبيعية وليس لها علاقة بما يحدث فى الدول المجاورة وعلى وجه الخصوص القرارات الرئاسية فى تونس بتجميد البرلمان وإقالة الحكومة.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق على أداء متباين بحجم تداولات 1.1 مليار جنيه

وأكد أن المؤشر الرئيسى لا يزال يتحرك فى اتجاه صاعد على المدى القصير وعرضى على المدى المتوسط فى انتظار كسر منطقة المقاومة الرئيسية عند 10800 نقطة إلى أعلى وتأكيدها ليتغير الاتجاه العرضى إلى صاعد على المدى المتوسط.

ولفت إلى أن مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة يسير على العكس تماما فقد نجح فى تجاوز قمته التاريخية مستمراً فى الصعود بدعم من مشتريات المستثمرين الأفراد وبأحجام تداول مرتفعة.

وقال إن الرؤية العامة للسوق أصبحت إيجابية بدعم عدة عوامل أبرزها فشل إثيوبيا فى إتمام الملء الثانى لسد النهضة وانخفاض معدلات الإصابة بمرض كورونا مع تحسن الأرقام الاقتصادية وشهادة المؤسسات العالمية بتحسن الاقتصاد المصرى.

ونصح المستثمرين بالشراء عند الانخفاضات والاستعداد لكسر مستويات المقاومة الحالية لأعلى والتى حال تأكيدها يتم الشراء بقوة.

اقرأ أيضا  أحمد الجندي: استثمارات TCV تتخطى الـ 50 مليون دولار (فيديو)

من جانبه، قال أحمد أبو اليزيد، رئيس قسم التحليل فى شركة «عكاظ» لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى تراجع خلال جلسة أمس بعد تمكنه من اختراق مستويات المقاومة المهمة 10400 – 10600 نقطة والتى تحولت إلى مستويات دعم حالياً.

وأوضح أن تراجعات أمس تأتى فى إطار عمليات جنى أرباح طبيعية خاصة مع اقتراب «EGX30» من مستوى المقاومة الرئيسى 10800 نقطة.

ونصح المستثمرين باستغلال الانخفاض فى المؤشر الرئيسى فى الشراء على أسعار أفضل حول مستويات 10600 نقطة.

وأشار إلى أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة يتحرك فى اتجاه صاعد صريح بعد تمكنه من اختراق القمة الرئيسية 2475 نقطة.

ولفت إلى أن المؤشر يستهدف مستويات 2700 – 2800 نقطة، وبالتالى ينصح بانتقاء الفرص فى الأسهم المكونة للمؤشر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »