تأميـــن

جنوب أفريقيا تتصدر الدول الناشئة بمساهمة التأمين متناهي الصغر بالاقتصاد

تعرف على مدى مساهمة التأمين متناهي الصغر في الناتج المحلي الإجمالي واقتصاديات الدول الناشئة

شارك الخبر مع أصدقائك

يعد التأمين متناهي الصغر، أحد مكونات التمويل متناهي الصغر، ويستهدف الأسر منخفضة الدخل، ويساعد الأفراد الذين ينتمون إلى القطاع الأضعف مالياً في المجتمع، والدول التي لديها تجارب رائدة في التأمين متناهي الصغر وفقًا لتقرير شركة “سويس ري” لإعادة التأمين عن عام 2018، هي جنوب أفريقيا ودول شرق أوروبا مثل سلوفينا وسلوفاكيا والتشيك.

وهناك دول أمريكا اللاتينية والوسطى، مثل جزر البهاما وتشيلي، بجانب بعض الدول الآسيوية مثل ماليزيا، والإمارات وهي الدولة العربية الوحيدة الرائدة في التأمين متناهي الصغر، من حيث مساهمة أقساط التأمين متناهي الصغر في الناتج المحلي الإجمالي.

التأمين متناهي الصغر يتميز بانخفاض قيمة قسط الوثيقة

وتقوم تلك الأسواق بصياغة وثيقة تأمين متخصصة تتميز بأن أقساطها منخفضة، ويوفر تعويضًا لعملاء التأمين متناهي الصغر ضد مخاطر المرض والإصابة والعجز الكلي والجزئي المستديم والوفاة.

اقرأ أيضا  «اللبنانية السويسرية – حياة» تحصد 130 مليون جنيه بفرع «الطبى» العام الماضى

ويغطي المخاطر التي تتعرض لها ممتلكات العميل، مثل المحاصيل الزراعية والماشية ضد المخاطر المختلفة التي قد تتعرض لها.

ويرتكز التأمين متناهي الصغر على التأمين الجماعي لهذه الشريحة عبر تجميع أقساط تأمين منخفضة في محفظة جماعية كبيرة.

ويرتبط نمو قطاع التأمين في جميع أنحاء العالم وزيادة إمكانية الوصول بالخدمات المالية بين جميع فئات المجتمع من العوامل الرئيسية التي تدفع نمو السوق.

ويعرف التأمين متناهي الصغر على أنه كل خدمة تأمينية تستهدف ذوي الدخول المنخفضة، في مجالات تأمين الممتلكات والأشخاص، لحمايتهم من أخطار قد يتعرضون لها مقابل سداد أقساط تتناسب مع طبيعة الخطر المؤمن عليه، وذلك في الفروع المنصوص عليها بالقرار، وعلى ألا تزيد قيمة وثيقة التأمين عن 100 ألف جنيه مصري.

اقرأ أيضا  «اتحاد التأمين» يدرس توقيع بروتوكلات مع «الغرفة الأمريكية» و«الغرف السياحية»

يغطي مخاطر الوفاة والعجز ويحمي الممتلكات

وتشمل تغطيات وثيقة التأمين متناهي الصغر المعمول بها في السوق المصرية، وحماية المؤمن عليهم فى حالات الوفاة بصرف التعويض للمستفيدين المستحقين شرعا.

وفي حالات العجز الكلي المستديم في حالات فقد إبصار العينين نهائيا و فقد الذراعين أو اليدين، وكذلك فقد الساقين أو القدمين، وفقد ذراع وساق وفقد ذراع وقدم وفقد يد وساق وفقد يد وقدم، حيث تغطي شركة التأمين حالات العجز الجزئي المستديم بما يعادل نسبة من مبلغ التتأمين طبقا لنسبة العجز المقررة من الجهات الطبية الحكومية.

اقرأ أيضا  الإتحاد المصري للتأمين يؤسس لجنة جديدة للتعويضات

وتغطي وثيقة التأمين متناهي الصغر العديد من الأخطار الأخرى بجانب الحوادث الشخصية، وهي الحريق حيث يتم تعويض العميل عن الخسائر أو الأضرار المادية التى تنتج عن الهلاك أو التلف للأشياء المؤمن عليها الموصوفة في جدول الوثيقة، نتيجة وقوع أخطار الحريق والصواعق والحريق الناتج عن الانفجار والإشتعال الذاتي والمخاطر الطبيعية، مثل الزلازل والعواصف والفيضانات والسيول في حدود 25% من إجمالي مبلغ التأمين.

كما تغطي الوثيقة مخاطر عدم السداد بأن تقوم شركة التأمين بتسديد أقساط القرض المتبقية على المؤمن عليه في حدود مبلغ التأمين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »