Loading...

جنـي الأربـاح يحـد من صعــود الأســهم النخبة

Loading...

جنـي الأربـاح يحـد من صعــود الأســهم النخبة
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 6 أبريل 08

فريد عبداللطيف:

من المتوقع ان يوجه حملة التداول الحر من سهم اوراسكوم واغلبهم من المؤسسات والاجانب جزءاً كبيراً من التوزيع لتعزيز مراكزهم في السهم بالاضافة الي اقتناء الاسهم الكبري المفضلة لديهم وفي مقدمتها اوراسكوم تيليكوم بالاضافة الي البنك التجاري الدولي وهو ما يرشحهما للصعود خلال جلسات الاسبوع الحالي بعد استيعابهم جني الارباح الذي ضغط علي حركتهما في نهاية الاسبوع الماضي.

اوراسكوم للانشاء تحقق مستويات تاريخية

واصل سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة دعمه لمؤشرات البورصة مع قيام الشركة في منتصف الاسبوع الماضي بتنفيذ صفقة شراء %100 من المصرية للاسمدة بقيمة 8.747 مليار جنيه مستفيدة من السيولة التي توافرت لديها من توزيع كوبون بقيمة 245 جنيهاً يمثل القسط الاول من الكوبون التاريخي الذي صرفته بقيمة 305 جنيهات لحملة السهم في اغلاق جلسة الاثنين 24 مارس. وكان السهم قد استجاب في الجلسة التالية للتوزيع بالتراجع بمعدل مماثل لقيمة الكوبون لينخفض من مستوي 663 جنيهاً  الي 363 جنيهاً ليتجه بعد ذلك للصعود تدريجيا مسجلا مستويات قياسية جديدة آخذا في الاعتبار توزيع الكوبون ليغلق الاسبوع الماضي مسجلا 408 جنيهات مقابل 388 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق. يجيء الكوبون التاريخي من حصيلة بيع اوراسكوم للانشاء والصناعة كامل استثماراتها في قطاع الاسمنت مع التوجه لقطاع الاسمدة للاستفادة من المزايا النسبية التي تتمتع بها المنطقة كونها الاغني في العالم من جهة احتياطيات الغاز الطبيعي الذي يمثل من %60 الي %80 من تكلفة انتاج الاسمدة النيتروجينية.

وقامت اوراسكوم للانشاء في سبيل ذلك بالخروج من استثماراتها في قطاع الاسمنت في نهاية العام الماضي, جاء ذلك علي الرغم من كون %71 من صافي ارباحها في التسعة اشهر الاولي من عام 2007 جاءت من انشطة الاسمنت, الا انها فضلت الخروج منه لسخاء العرض المقدم من المجموعة الفرنسية بالاضافة الي توجهها لاستغلال 2 مليار دولار من حصيلة الصفقة لتكثيف تواجدها في سوق الاسمدة بهدف تحقيق مزايا اقتصادية تمكنها من النزول بتكلفة الانتاج  لمستويات غير متاحة لباقي شركات القطاع. وفي هذا الاطار قامت اوراسكوم للانشاء والصناعة في فبراير الماضي بالتوصل الي اتفاق مع ابراج كابيتال الاماراتية ينص علي دمج انشطة الاسمدة التابعة للاخيرة في الاولي في صفقة بقيمة 1.59 مليار دولار بالاضافة الي قيام اوراسكوم بسداد قروض علي ابراج بقيمة 1.1 ميار دولار. وتم بالفعل الاسبوع الماضي  قيام اوراسكوم بدفع 478 مليون دولار نقدا بالاضافة الي قيامها بزيادة راس المال المدفوع بما يعادل 12.77 مليون سهم علي سعر 607.9 جنيه تنتقل ملكيتها الي ابراج لتبلغ مساهمة الاخيرة في اوراسكوم %5.59. وبذلك انتقلت ملكية الشركة المصرية للاسمدة التي تمتلك ابراج %100 من اسهمها الي اوراسكوم للانشاء والصناعة التي تمتلك بالفعل %20 منها بطريق غير مباشر. وبدمج انشطة اسمدة ابراج في اوراسكوم اصبح الطريق ممهداً امام الكيان الجديد ليصبح من اكبر منتجي الاسمدة النيتروجينية واليوريا في العالم حيث ستبلغ الطاقة الانتاجية له 4.2 مليون طن سنويا بحلول عام 2010 .

 ومن المتوقع ان يلقي سهم اوراسكوم دعما قويا علي المدي القصير باعلان الشركة عن نتائج اعمال عام 2007 والتي ستكون الاخيرة التي ستضم انشطة الاسمنت, ومن المنتظر الاعلان عنها الاسبوع الحالي.

صعود طال انتظاره لاوراسكوم تيليكوم

تمكن سهم اوراسكوم تيليكوم من الصعود بعد فترة طويلة من التحركات العرضية بين مستوي 72 جنيهاً و 75 جنياًه ليغلق الاسبوع الماضي علي ارتفاع بنسبة %3.2 مسجلا 76 جنيهاً مقابل 73.6 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. ومن المنتظر ان يعود السهم لاستهداف مستوي 90 جنيه التي وصل اليها في مطلع العام الحالي علي خلفية المستجدات التي تشهدها الشركة واخرها قيامها في فبراير الماضي بدخول السوق الكورية الشمالية عن طريق شركة CHEO Technology   الي تمتلك اوراسكوم تيليكوم %75 من اسهمها, واعلنت الشركة انها تعتزم ضخ استثمارات تقارب 400 مليون دولار لتنفيذ اعمال البنية التحتية للشبكة بالاضافة الي ثمن الرخصة. وكان السهم لم يستفد من اعلان الشركة عن نتائج اعمال عام 2007 حيث اظهرت ان الطفرة في الارباح من خارج التشغيل حيث حققت ارباحاً راسمالية ضخمة من بيع كامل حصتها في شبكة عراقنا بلغت 919 مليون دولار, كما قامت ببيع حصتها في شبكة HTIL المتمركزة في هونج كونج محققة صافي ربح بلغ 761 مليون دولار. واعلن نجيب ساويرس ان الشركة ستستفيد من التدفقات النقدية المقبلة من تلك الصفقة في بحثها عن فرص جديدة في الاسواق الواعدة.

وتحركت اسهم الاتصالات الاخري علي نطاق ضيق بين نقاط الدعم والمقاومة قصيرة الاجل لتقفل الاسبوع الماضي علي ارتفاع محدود حيث اغلق  موبينيل مسجلا 201 جنيه مقابل 200 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. واجتمعت الجمعية العمومية للشركة في نهاية الشهر الماضي واقرت توزيع كوبون بقيمة 4.43 جنيه لحامل السهم في اقفال 13 ابريل وذلك عن ارباح عام 2007. ويرشح المحللون السهم للاستمرار في التحرك فوق مستوي 200 جنيه علي ان يكون اتجاهه العام صعودياً علي المدي المتوسط بدعم من الاداء القوي للشركة وهو ما دفع مراكز البحوث المحلية والدولية لرفع القيمة العادلة للسهم علي خلفية المستجدات التي شهدتها الشركة حيث حافظت علي قدرتها علي الصعود بارباحها علي الرغم من تصاعد المنافسة في سوق المحمول بنزول المشغل الثالث. وارتفعت الارباح في عام 2007  بنسبة %19.5 مسجلة 1.82 مليار جنيه مقابل 1.52 مليار جنيه في عام 2006. جاء ذلك علي خلفية نمو عدد المشتركين خلال الاثني عشر شهرا المنتهية في ديسمبر 2007 بنسبة %63 لتصل الي 15.1 مليون مشترك مقابل 9.3 مليون مشترك في ديسمبر 2006. وبلغ نصيب سهم موبينيل من ارباح عام 2007 ما قيمته 18.2 جنيه, ليكون بذلك السهم يتداول علي مضاعف ربحية معتدل يبلغ 11 مرة وهو ما يقل عن متوسط السوق البالغ 18 مرة ومتوسط شركات المحمول في المنطقة البالغ 14.5 مرة.

 واغلق سهم المصرية للاتصالات الاسبوع علي ارتفاع محدود مسجلا 20.6 جنيه مقابل 20.1 جنيه في اغلاق الاسبوع الاسبق. ومن المنتظر ان يعاود السهم الصعود علي المدي المتوسط علي خلفية تداوله علي مضاعف ربحية معتدل بلغ في اقفال الاسبوع الماضي 14.8 مرة. جاء ذلك بعد تصاعد الارباح انعكاسا  لارتفاع عائد المصرية للاتصالات من مساهمتها في فودافون البالغة %44 وهو ما كان السبب الرئيسي في ارتفاع الارباح في عام 2007 بنسبة %4.6 مسجلة 2.541 مليار جنيه مقابل 2.429 مليار جنيه في عام 2006 , وبلغ نصيب السهم من الارباح 1.39 جنيه.

 التجاري الدولي يتجاوز الهزة

في قطاع البنوك تماسك سهم التجاري الدولي بعد ان تجاوز الهزة التي تعرض لها نتيجة تأجيل  قرار الدمج المرتقب مع البنك العربي الافريقي وهو ما كان قد ضغط علي السهم في النصف الثاني من الشهر الماضي ودفعه لكسر نقطة دعم قوية عند مستوي 90 جنيهاً مع وصوله لمستوي 87 جنيهاً, ليتماسك عندها ويتجه للصعود الاسبوع الماضي ليغلقه علي ارتفاع بنسبة %2.2 مسجلا 89.4 جنيه مقابل 87.5 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. ويعول حملة السهم علي الدمج مع البنك العربي الافريقي  لخلق اكبر البنوك التجارية الخاصة. يجئ ذلك مصحوبا بتحقيق التجاري الدولي عدة مكاسب في حال حدوث الدمج وفي مقدمتها الاستفادة من مستويات السيولة الناتجة عن الدمج في المضي قدما في التوسعات الاقليمية التي يستهدفها, وسيساعده في هذا النطاق كون %49.2 من اسهم العربي الافريقي مملوكة لهيئة الاستثمار الكويتية وهو ما سيفتح المجال امام الكيان الجديد لدخول السوق الكويتية. يأتي هذا مصحوبا بكون العربي الافريقي متواجداً بالفعل في سوق ابوظبي من خلال فرعين بالاضافة الي فرع في لبنان. وكان التجاري الدولي ضمن استراتيجيته التوسعية ودرس الاستحواذ علي البنك الوطني للتنمية ولم تشهد المباحثات بينهما نهاية سعيدة مع قيام بنك الكويت الوطني بالاستحواذ عليه, وهو ما جعله يسير في اتجاه اخر وهو الاندماج مع العربي الافريقي.

وستشهد الفترة المقبلة قيام التجاري الدولي بزيادة أس المال من الاحتياطيات من 1.965 مليار جنيه الي 2.925 مليار جنيه مع توزيع سهم مجاني امام كل سهمين قائمين. وكان البنك التجاري الدولي قد قام في اغسطس 2006 بزيادة راس المال المدفوع من 1.3 مليار جنيه الي 1.95 مليار جنيه. وكان من ضمن اهداف تلك الزيادة الاستحواذ علي بنك الاسكندرية ضمن استراتيجية التجاري الدولي لمضاعفة حصته السوقية من %5 الي %10 بحلول عام 2010 , و لم ينجح البنك في الفوز بالصفقة.

ومن المنتظر ان يعود السهم للتحرك فوق مستوي 90 جنيهاً بدعم من قوة نتائج اعمال البنك مع نجاحه في تحقيق طفرات في الارباح حيث ارتفعت في عام 2007 بنسبة %51 مسجلا 1.285 مليار جنيه مقابل 851 مليون جنيه في عام 2006. جاء ذلك انعكاسا لارتفاع صافي العائد من الفوائد بنسبة %27 مسجلا 1.2 مليار جنيه مقابل  941 مليون جنيه في عام المقارنة. وارتفع العائد من خارج الفوائد بنسبة اعلي بلغت %45 مسجلا 1.28 مليار جنيه مقابل 879 مليون جنيه في عام 2006 . وباضافة العائد من خارج الفوائد الي العائد من الفوائد يكون صافي ايرادات النشاط قد ارتفع بنسبة %36 مسجلا 2.48 مليار جنيه مقابل 1.8 مليار جنيه في عام 2006.

وتحركت باقي اسهم البنوك الكبري علي نطاق ضيق حيث اغلق كريديه اجريكول الاسبوع الماضي عند نفس مستواه مسجلا 23.3 جنيه. ويتحرك سهم كريديه اجريكول بدعم من نمو مؤشرات اداء البنك والتي اظهرتها نتائج اعماله لعام 2007 حيث ارتفع عائد التشغيل بنسبة %38 مسجلا 915 مليون جنيه مقابل 659 مليون جنيه في في عام المقارنة. وبلغ صافي الربح 523 مليون جنيه مقابل ارباح محدودة بلغت 20.7  مليون جنيه في عام المقارنة. جدير بالذكر ان البنك كان قد تكبد في عام 2006 خسائر استثنائية من صندوق العاملين بعد استحواذه علي المصري الامريكي بلغت 317 مليون جنيه.

ويعد الطريق مفتوحا امام السهم للصعود علي خلفية كونه يتداول علي مضاعف ربحية يقل عن متوسط القطاع حيث بلغ في اقفال الاسبوع الماضي 12.7 مرة وهو مايمهد الطريق امامه للعودة لاستهداف مستوي 28 جنيهاً التي سجلها في مطلع العام قبل الهزة التي ضربت السوق والتي لم يتعاف السهم منها حتي الان حيث توجهت انظار المستثمرين في اتجاهات اخري وفي مقدمتها الغزل والاسكان بالاضافة الي اوراسكوم للانشاء والصناعة. ويعمل بنك كريديه اجريكول- مصر تحت مظلة ثاني اكبر مؤسسة مصرفية في العالم من ناحية راس المال وهي كريدي اجريكول الفرنسي حيث تمتلك حصة حاكمة فيه تبلغ %59.4. جاء ذلك بعد قيام الاول بالمشاركة مع مجموعة المنصور والمغربي للاستثمار بشراء حصة بنكي الاسكندرية وامريكان اكسبريس في المصري الامريكي البالغة %74, وتم بعد ذلك دمج الاخير في بنك كاليون مصر. ويبلغ راس المال المدفوع لبنك كريديه اجريكول 1.148 مليار جنيه موزعة علي 287 مليون سهم بقيمة اسمية تبلغ 4 جنيهات.ليكون بذلك نصيب السهم من ارباح عام 2007 قد بلغ 1.83 جنيه.

وكان سهم بنك  سوسيتيه جنرال ضمن الرابحين حيث ارتفع خلال جلسات الاسبوع الماضي بنسبة  معتدلة بلغت %1.5 مسجلا 45.7 جنيه مقابل 45 جنيهاً. ويتداول سهم البنك الاهلي سوسيتيه علي مضاعف ربحية يفوق القطاع حيث بلغ علي سعر اقفال الاسبوع الماضي 18.6 مرة. يجئ مضاعف الربحية المرتفع انعكاسا لتصاعد توقعات المستثمرين حول معدلات نمو ارباح الاهلي سوسيتيه علي المدي المتوسط بعد بدئه في الحد من بناء المخصصات الموجهة للقروض المتعثرة انعكاسا لتسجيلها مستويات قياسية وهو ما سيؤدي لوصول المزيد من ايرادات النشاط الي خانة الارباح. ويبلغ راس مال الاهلي سوسيتيه 2.745 مليار جنيه موزعة علي 275 مليون سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات, ليبلغ نصيب السهم من ارباح العام الماضي 2.45 جنيه.

اسهم النسيج مسرحا للمضاربة الثقيلة

تصاعدت الحركة علي اسهم الغزل والنسيج مع استمرارها مسرحا للمضاربة من العيار الثقيل. وكان سهم النيل لحليج الاقطان ضمن الخاسرين حيث اغلق الاسبوع الماضي علي تراجع بنسبة  %6.8 مسجلا 29.8 جنيه مقابل 32 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق. وكان السهم قد وصل لمستوي 37 جنيهاً في نهاية الشهر الماضي وسط مضاربات عنيفة لتقوم هيئة سوق المال باتخاذ اجراءات صارمة للحد من المضاربة علي السهم مع مطالبة الشركة بالالتزام بمعايير الشفافية والافصاح وهو ما كسر الاتجاه الصعودي العنيف للسهم . وتحرك سهم بوليفارا في اتجاه مختلف عن النيل الاسبوع الماضي حيث اغلق علي ارتفاع بنسبة %12.6 مسجلا 12.5 جنيه مقابل 11.1 جنيه, ليكون بذلك السهم قد ارتفع في الاسبوعيين الاخيرين بنسبة %48. وارتفع سهم الاسكندرية للغزل بنسبة %3 مسجلا  4.06 جنيه مقابل 4.18 جنيه. وتتضارب توقعات المحللين حول اداء القطاع خلال الفترة المقبلة حيث يري البعض ان الصعود الحاد الذي شهدته اسهمه في الاسابيع الاخيرة جاء علي خلفيات مضاربات حادة حيث يسهل علي كبار المضاربين تحريك اسهمه كون الجانب الاكبر من نسب التداول الحر منها في حوزة افراد حيث ان رصيد المؤسسات وصناديق الاستثمار فيها محدود علي خلاف الاسهم النخبة التي يجئ الجانب الاكبر من نسب التداول الحر فيها في حوزة الاخيرين وهو ما يمنح حركتها حصانة ضد التذبذبات السعرية, وهو ما يبعد المضاربين عن التعامل عليها. من جهة اخري يرشح عدد من المحللين اسهم الغزل والنسيج للصعود بدفع من المستجدات التي يشهدها القطاع والاصلاحات الهيكلية التي تجريها شركاته الكبري مع دعم الدولة للقطاع برفع الجمارك عن مدخلاته الصناعية وهو ما دفع صناديق الاستثمار للبدء في بناء مراكز في القطاع بعد ان كان خارج نطاق اهتماماتها. مشيرين الي ان اسهم القطاع لم تستفد من صعود السوق في عام 2007 بل اتجهت للتراجع انعكاسا لتوجه انظار المستثمرين في اتجاهات اخري وفي مقدمتها الاسمدة.

من جهة اخري تراجعت الحركة علي اسهم الاسمدة خلال جلسات الاسبوع الماضي حيث توجهت انظار المستثمرين إلي اتجاهات اخري بحثا عن اسهم امامها فرص نمو كبيرة وفي مقدمتها قطاعا الغزل والمطاحن مع تراجع جاذبية اسهم الاسمدة بعد استيعابها المستجدات التي يشهدها القطاع وهو ما كان قد دفع اسهمها لتحقيق ارتفاعات قياسية منذ بداية العام. وتراجع سهم ابوقير للاسمدة الاسبوع الماضي بمعدل بلغت نسبته %2 مسجلا 293 جنيهاً مقابل 299 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق. وتحرك سهم  المالية والصناعية في اتجاه اخر ليغلق الاسبوع علي ارتفاع بنسبة%5  مسجلا 270 جنيهاً مقابل 257 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق.

وتفاوتت حركة اسهم الاسمنت علي خلفية طبيعة تاثر كل شركة بقرار الدولة الاخير بوقف تصدير الاسمنت حتي اكتوبر المقبل والذي جاء بهدف اعادة الاتزان للسوق المحلية بعد ان اختل التوازن بين العرض والطلب وهو ما ادي لوصول سعر بيع الطن لمستويات غير مسبوقة.

وكان سهم اسمنت مصر بني سويف الاكثر تراجعا بين اسهم القطاع خلال تعاملات الاسبوع الماضي حيث اغلقه علي هبوط بنسبة %8.3 مسجلا 110 جنيهات مقابل 120 جنيهاً. جاء ذلك انعكاسا لاعلان الشركة عن نتائج اعمالها لعام 2007 والتي اظهرت تراجع الارباح بنسبة %15 مسجلة 193 مليون جنيه مقابل 227 مليون جنيه في عام 2006. من جهة اخري اغلق سهم اسمنت قنا الاسبوع عند نفس مستواه السابق تقريبا مسجلا 77.5 جنيه مقابل 77.8 جنيه. ويتحرك السهم مدعوما بقدرة الشركة علي الحفاظ علي الصعود بارباحها حيث ارتفعت في عام 2007 بنسبة بلغت %18 مسجلة 276 مليون جنيه مقابل 234 مليون جنيه في عام 2006.

ومن جهتها صعدت اسمنت سيناء بارباحها في عام 2007 بنسبة %20.4 مسجلة 286 مليون جنيه مقابل 238 مليون جنيه في عام 2006. جاء ذلك انعكاسا لارتفاع مجمل ربح المبيعات بنسبة بلغت %24 مسجلة 430 مليون جنيه مقابل 346 مليون جنيه في عام المقارنة. وكان السبب الرئيسي وراء ذلك ارتفاع هامش ربح المبيعات الاجمالي مسجلا %65.5 مقابل %64.2 في عام المقارنة. واغلق السهم تعاملات الاسبوع الماضي علي تراجع بنسبة %4 مسجلا 70 جنيهاً مقابل 73 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 6 أبريل 08