سيــارات

«جنرال موتورز- مصر» تؤمن احتياجاتها من الصين واليابان

المال ـ خاص أكد مصدر مسئول فى شركة جنرال موتورز مصر لـ«المال»، أن الشركات المصرية المتعاملة مع الشركات الكورية تسعى حالياً لفتح أبواب جديدة فى التعامل مع دول أخرى، بسبب حالة الصراع والتصعيد السياسى والعسكرى الحادث فى شبه الجزيرة الكورية…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

أكد مصدر مسئول فى شركة جنرال موتورز مصر لـ«المال»، أن الشركات المصرية المتعاملة مع الشركات الكورية تسعى حالياً لفتح أبواب جديدة فى التعامل مع دول أخرى، بسبب حالة الصراع والتصعيد السياسى والعسكرى الحادث فى شبه الجزيرة الكورية والتلويح المستمر باقتراب نشوب حرب بالمنطقة.

 

وكشف عن أن الشركة ستتجه نحو السوقين الصينية واليابانية لتأمين احتياجاتها من السيارات وقطع الغيار المستوردة فى حال تطور الصراع إلى حرب على مستوى قطع الغيار.

وكانت شركة جنرال موتورز الأمريكية- والتى تصدر نحو مليون ونصف المليون سيارة سنوياً من سول عاصمة كوريا الجنوبية- قد أعلنت أنها تتخذ الآن الاحتياطات اللازمة للحرب المتوقعة وتفكر فى سحب استثماراتها من كوريا الجنوبية.

والجدير بالذكر أن كوريا الشمالية هددت مؤخراً بتوجيه ضربات نووية للولايات المتحدة، وأعلنت أنها فى حالة حرب مع كوريا الجنوبية، وتعهدت باستئناف العمل فى مفاعل يونجبيون، والذى يعد المصدر الوحيد لإنتاج البلوتونيوم لبرنامج بيونج يانج للأسلحة النووية، بما يخالف قرارات متعددة أصدرها مجلس الأمن الدولى فى الماضى.

جاء ذلك التصعيد بعدما فرضت الأمم المتحدة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية 7 مارس الماضى بسبب إجرائها اختباراً نووياً ثالثاً، وأعقب هذه التطورات دعوة كوريا الشمالية للدبلوماسيين الأجانب الموجودين على أراضيها لمغادرة بيونج يانج بحلول يوم 10 أبريل الحالى، مشيرة إلى أنها لن تستطيع ضمان سلامتهم لأن الحرب على وشك أن تندلع، خصوصاً أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مصرتان على المضى قدماً بمناوراتهما العسكرية، المقرر لها أن تستمر حتى نهاية الشهر الحالى.

شارك الخبر مع أصدقائك