Loading...

«جنرال إليكتريك» تقترب من الفوز بصفقة توريد وتصنيع 100 جرار سكة حديد

الشركة الأمريكية حصلت على تقييم عالٍ من بين أربع شركات تقدمت للمناقصة فى الفترة الماضية

«جنرال إليكتريك» تقترب من الفوز بصفقة توريد وتصنيع 100 جرار سكة حديد
مدحت إسماعيل

مدحت إسماعيل

9:26 ص, الأحد, 3 يناير 21

كشفت مصادر مسئولة بهيئة السكة الحديد عن اقتراب شركة جنرال إليكتريك من الفوز بمناقصة صفقة تصنيع وتوريد 100 جرار لصالح الهيئة، بتمويل من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية.

وقالت المصادر إن الشركة الأمريكية جنرال إليكتريك حصلت على تقييم عالٍ من بين أربع شركات تقدمت للمناقصة فى الفترة الماضية، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان رسميًا عن التفاصيل الكاملة للاتفاق فور موافقة مجلس الوزراء على التقرير النهائى.

وكانت «المال» كشفت فى وقت سابق عن تأهل 4 شركات عالمية فى المناقصة التى طرحتها وزارة النقل مطلع 2020، لتوريد وتصنيع 100 جرار سكة حديد.

وضمت القائمة شركات «ترانسماش» الروسية التى تتولى حاليًا تصنيع وتوريد 1300 عربة سكة حديد، و«PRL» التى وقعت معها هيئة السكة الحديد فى نوفمبر 2019 عقد توريد 50 جرار سكة حديد، وتحديث 50 جرارًا من الأسطول القديم، إلى جانب تنفيذ عمرة لنحو 41 جرارًا آخر، وجنرال إليكتريك، التى سبق لها عام 2018 توريد 100 جرار وإعادة تأهيل وتشغيل 88 أخرى بورش الهيئة، إضافة إلى «Rits» الهندية.

وذكرت المصادر أن البنك الأوروبى يمول الصفقة عبر قرض ميسر قيمته 290 مليون يورو، لصالح هيئة السكة الحديد، بفائدة لا تتجاوز %2 وفترة سماح 8 أعوام، وسداد على 12 عامًا.

ووفقًا لكراسة شروط المناقصة، فإن الشركة الفائزة بالصفقة ملزمة بتوريد الجرارات بمواصفات وقدرة عالية لتشغيلها على المسافات الطويلة، لجر قطارات البضائع والركاب، واستخدام الديزل كمادة وقود رئيسية للتشغيل، إلى جانب إقرارها بفترة ضمان لمدة 3 أعوام، وتنفيذ عقد صيانة يضمن توريد الأدوات الخاصة وقطع الغيار لفترة 8 أعوام، إضافة إلى تدريب موظفى الهيئة الذين ستسند لهم العمل على تلك الجرارات.

وأشارت المصادر إلى أن التنفيذ الفعلى لعقد الصفقة سيبدأ مطلع سبتمبر المقبل، ويستمر بين «البنك، والسكة الحديد والشركة الفائزة» لفترة 13 عامًا، موزعة بواقع 24 شهرًا للتوريد، و36 أخرى فترة ضمان، والباقى فترة الصيانة بورش الهيئة.

وأضافت أن قوة الجر بالجرارات لن تقل عن 3250 حصانًا لقطارات الركاب، و4500 لقطارات البضائع، إضافة إلى وجود شاشة إلكترونية تمكن السائق من تحديد ومعرفة الأعطال بدقة دون اضطراره لإدخال الجرار إلى الورشة، فضلًا عن جهاز تحكم آلى فى السرعة والتهدئة والتوقف مرتبط بالغرفة المركزية لتشغيل القطارات.