سيـــاســة

جمعية حقوقية تتقدم ببلاغ للكشف عن مغتصب أحد الأطفال بدار للأيتام

أ ش أ: تقدمت الجمعية المصرية لمساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان اليوم ببلاغ للنائب العام حول واقعة هتك عرض طفل يتيم بأحد دور الأيتام والتى فجرها البرلمانى السابق الدكتور مصطفى النجار بمقاله المنشور بأحد المواقع الإليكترونية أمس بعنوان "من اغتصب اليتيم".…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

تقدمت الجمعية المصرية لمساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان اليوم ببلاغ للنائب العام حول واقعة هتك عرض طفل يتيم بأحد دور الأيتام والتى فجرها البرلمانى السابق الدكتور مصطفى النجار بمقاله المنشور بأحد المواقع الإليكترونية أمس بعنوان “من اغتصب اليتيم”.
 

وصرح محمود البدوى، المحامى، رئيس الجمعية، بأن إدارة الجمعية سارعت بالتقدم ببلاغ رسمى إلى النائب العام وطالبت فيه التحقيق فى الواقعة وإتخاذ اللازم قانوناً تجاه استدعاء محرر المقال المذكور وسؤاله عن اسم الجمعية واسم وبيانات المشكو فى حقه والطفل المجنى عليه، والأمر بعرضه على مصلحة الطب الشرعى لإثبات الواقعة أو نفيها وإستجلاء الحقيقة ورفع الظلم الواقع على هذا الطفل البرئ .

وأوضح البدوى أن هذه الجريمة يطبق فيها نصوص قانون العقوبات، مشيرا إلى أن القانون نص على أنه اذا كان المعتدى ممن يتولون تربية الصغير أو ملاحظته أو ممن لهم سلطة عليه فيعاقب بالسجن المؤبد.

وكان صاحب المقال المنشور قد ذكر فى عموده أن طفلا مودعا بإحدى دور الأيتام التابعة لأحدى الجمعيات الخيرية والبالغ من العمر 7 سنوات وقع تعـدى جنسى عليه من أحد العاملين بالدار وأن الحاضنة لهذا الطفل لاحظت معاناة الطفل الأمر الذى جعلها تعرضه على طبيب دون أن تخبر أحدا من موظفى الدار.

ثم أحاله الطبيب إلى لجنة من أطباء شرعيين بجامعة كبرى، وقاموا بتوقيع الكشف عليه ليخرج التقرير الرسمى بتاريخ 31 مارس يفيد بأن هذا الطفل يتم اغتصابه بشكل منتظم منذ فترة لا تقل عن 6 شهور، كما أوضح التقرير أن آخر عملية اعتداء تمت عليه حدثت منذ عدة أيام.

 

شارك الخبر مع أصدقائك