تأميـــن

«جمعية التعاوني» تضمن مخاطر السداد لـ«بشاير الخير» بقيمة 140 مليون جنيه

لصالح تشجيع جهاز «المتوسطة والصغيرة» على تصنيع الأثاث

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف أنور ذكرى، العضو المنتدب للجمعية المصرية للتأمين التعاونى، عن إصدار وثائق تأمين مخاطر عدم السداد بقيمة 140 مليون جنيه مموِّلة لمشروع «بشاير الخير» لصالح جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وأضاف أن الجمعية تقوم بضمان مخاطر عدم السداد لتمويلات مشروع بشاير الخير “3” لتشجيع التصنيع، خاصة صناعة الأثاث داخل مدينة دمياط وخارجها؛ حفاظًا على دور جهاز تنمية المشروعات فى تطوير الصناعات المصرية.

وأشار إلى قيامها بالتأمين على جمعية تنمية المجتمعات؛ لتغطية التمويلات الممنوحة منها، بإجمالى مبالغ تأمين 25 مليون جنيه، ضد مخاطر عدم السداد لكل عملائها.

ولفت إلى أنها حققت أقساطًا تأمينية بقيمة 200 مليون جنيه بنهاية العام المالى الماضى، بواقع 160 مليونًا لأقساط ضمان قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، و40 مليونًا لأقساط محفظة الحريق.

وأوضح أن جمعية التأمين التعاونى بدأت تحقيق التوازن المطلوب بين كل الفروع التأمينية التى تعمل بها، مؤكدًا أن الضمان لا يزال متربعًا على عرش الجمعية بصفته الغرض الذى أُنشئت الجمعية من أجله قبل عشرين عامًا.

وتتعامل الجمعية مع عدد كبير من الجهات؛ لضمان قروض مشروعاتها ضد مخاطر عدم السداد، أبرزها جهاز تنمية المشروعات والبنك الأهلى والجمعية المصرية؛ لمساعدة صغار الصناع وجمعية تنمية المجتمعات والبنك الزراعى المصرى.

ولفت “ذكرى” إلى أن الجمعية حققت فائض نشاط تأمينى 88 مليون جنيه بنهاية العام المالى الماضى، وتمّت تغطية الخسائر المرحَّلة منه بقيمة 75 مليونًا ليتبقى 13 مليونًا سوف تتم إضافتها على احتياطيات الجمعية البالغة 11 مليونًا ليرتفع الإجمالى إلى 24 مليونًا.

وأشار إلى أنه سيتم ضخ المال الاحتياطى العام المقبل فى رأسمال الجمعية البالغ 45 مليون جنيه حاليًّا، مضافًا إليها الفائض المتوقع تحقيقه بنهاية يونيو المقبل، حيث تستهدف الجمعية رفع رأسمالها إلى 140 مليونًا للوصول به إلى 150 مليونًا بنهاية 2021.

وأكد سداد الجمعية بالكامل رصيد القرض المشترك الممنوح لها من قِبل الشركة القابضة للتأمين وجهاز تنمية المشروعات والبالغ 80 مليون جنيه، بنهاية سبتمبر الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »