تأميـــن

«جمعية التعاونى » تضمن تمويلاً بـ 200 مليون جنيه لـ «الأهلى المصرى »

مروة عبدالنبى أبرمت الجمعية المصرية للتأمين التعاونى نهاية سبتمبر الماضى اتفاقًا مع البنك الأهلى المصرى تضمن من خلاله الجمعية جزءًا من محفظة تمويلات البنك فى نشاط المشروعات متناهية الصغر الممنوح وفق برنامج مؤسسة الأهلى لتنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر الذى…

شارك الخبر مع أصدقائك

مروة عبدالنبى

أبرمت الجمعية المصرية للتأمين التعاونى نهاية سبتمبر الماضى اتفاقًا مع البنك الأهلى المصرى تضمن من خلاله الجمعية جزءًا من محفظة تمويلات البنك فى نشاط المشروعات متناهية الصغر الممنوح وفق برنامج مؤسسة الأهلى لتنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر الذى طرحه البنك مؤخرا وتدور تلك الحصة حول 200 مليون جنيه .

 وقد وقع على الاتفاق ممثلا لجمعية التامين التعاونى كل من عبد المنعم بخيت رئيس مجلس إدارة الجمعية ويحيى عبد الغفار العضو المنتدب فيما مثل الاتفاق من البنك الاهلى كل من سها سليمان رئيس قطاع المشروعات الصغيرة وسعد محيى الدين مدير عام إدارة المشروعات الصغيرة .

وقال مصطفى أبو العزم مدير عام الضمان بجمعية التأمين التعاونى فى تصريحات خاصة لـ «المـال » أن الجمعية ستضمن مخاطر عدم السداد لـ 90 % من القروض متناهية الصغر خاصة فى حال التعثر بالإضافة إلى التأمين ضد المخاطر التكميلية المرتبطة بالمشروع الممنوح من أجله القرض كالسطو والحريق ونفوق الماشية .

يذكر ان جمعية التأمين التعاونى ترتبط باتفاق آخر مع البنك الاهلى المصرى تغطى من خلاله مخاطر التعثر او عدم سداد اقساط القروض الصغيرة والمتوسطة لصالح جمعية رجال الاعمال باسيوط والتى تصل قيمتها إلى 175 مليون جنيه لاستخدامه فى تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر عبر عدة مشروعات منها بشاير الخير، والمشروع الحرفى، والتنمية الزراعية اضافة الى مشروع الثروة الحيوانية، وحاسب آلى للجميع .

وأوضح أن الجمعية تسعى لدعم مؤسسات التمويل المختلفة لزيادة حجم عملياتها من خلال مساندتها بتغطية مخاطر عدم السداد، خاصة بعد تراجع بعض المؤسسات عن التوسع فى ذلك المجال ووصفها بالمخاطرة خاصة فى الوقت الحالى نتيجة الركود الاقتصادى وضعف التسويق لانخفاض القوة الشرائية علاوة على الانفلات الامنى .

من ناحية أخرى علمت «المال » أن جمعية التأمين التعاونى ما زالت تتفاوض حتى الآن مع عدد من المؤسسات المالية ووحدات التمويل لتغطية المخاطر التى تواجه عملاءها خاصة التعثر فى سداد الاقساط، ومن بين قائمة المؤسسات التى يتم التفاوض معها فى الوقت الحالى بنكا : عودة والمصرى الخليجى، اضافة الى مؤسسة «تنمية » المتخصصة فى إقراض المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »