تأميـــن

جمعية التأمين التعاوني تُشكل لجنة دائمة لإدارة الأزمات

مهمتها إدارة أزمات السوق الطبيعية والتقنية والصحية وغيرها

شارك الخبر مع أصدقائك

قال حسام عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتأمين التعاونىإأنه أصدر تعليماته بتشكيل لجنة دائمة لإدارة الأزمات للقيام بكل الإجراءات الضرورية والاحترازية المناسبة لإدارة أية أزمة تواجه الجمعية الفترة المقبلة.

وكشف عبدالعزيز عن سبب تشكيله للجنة إدارة الأزمات وهو أن أي مؤسسة يقاس نجاحها بمدى إدارتها للمشكلات التى تواجهها أيًا كان نوعها وحجمها.

تعرف على مهمة لجنة إدارة الأزمات

ولفت إلى أن مهمة اللجنة بجمعية التأمين التعاونى هى إدارة أزمات السوق الاقتصادية أو الصحية العامة  أو غيرها.

ولفت إلى أن جمعية التأمين التعاونى بعد الاطلاع على القانون 10 لسنة 1981 وتعديلاته بشأن الإشراف والرقابة على التأمين فى مصر ولائحته التنفيذية.

اقرأ أيضا  الاتحاد العربى للتأمين : نمو فى الطلب على تغطية الكوارث الطبيعية والطبى بعد كورونا

وقررت تشكيل لجنة دائمة لإدارة الأزمات برئاسة مصطفى أبو العزم القائم بأعمال العضو المنتدب.

8 أعضاء للجنة من تخصصات مختلفة

وأضاف أن اللجنة مشكلة من 8 أعضاء هم أيمن كمال عباس مدير عام إدارة الموارد البشرية وإيهاب طاهر مدير عام الشئون المالية، وبعضوية كل من منى سلامة مدير أول العلاقات العامة بالشركة وثروت محمود مدير إدارة المشتريات.

وفرح شكرى مشرف على إدارة شئون المقر وياسمين عبد العظيم وكيل إدارة إعادة التأمين ومحمد الشناوى المشرف على إدارة أمن المقر.

اقرأ أيضا  نمو نصيب التأمين التكافلي من الأقساط المحصلة في الربع الثاني من العام الحالي (جراف)

ولفت إلى أن المادة الثانية من هذا القرار تسري من الأحد 15 مارس وعلى الإدارات المعنية تنفيذه.

ومن المعروف أن إدارة الأزمات هى المحافظة على الأصول والممتلكات الخاصة بالمؤسسة وقدرتها على تحقيق الإيرادات، مع ضمان المحافظة على العاملين بالمكان من أى مخاطر وذلك من خلال الأسس العلمية والإدارية المختلفة وتجنب سلبياتها والاستفادة من إيجابياتها.

إدارة الأزمة تمر بمراحل متعددة

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية التأمين التعاونى إلى أن مراحل ادارة الأزمات تبدأ من اكتشاف إشارات بوادر الأزمة وتشخيص هذه الأعراض.

اقرأ أيضا  هيئة الرقابة البريطانية تصدر حكمها ضد «لويدز» لصالح حاملى وثائق توقف الأعمال

وتابع أن المرحلة الثانية هى مرحلة الاستعداد والتحضيرات المسبقة للتعامل مع الأزمة المتوقعة بغرض منع وقوعها والتقليل من آثارها.

وأوضح أن أهم مرحلة هي التي تتبلور فيها الازمة من حيث الحجم والمعلومات الكافية عنها ووضع الحلول الخاصة بها ومتابعتها بدقة حتى السيطرة عليها او انتهائها تماما.

وأكد أنه أصدر تعليماته بمتابعة الأزمة الأولى الخاصة بتفشى فيروس كورونا على مستوى عدد كبير من دول العالم ومنها مصر والتى بدأت إدارة الأزمات فعليا فى التصدى لها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »