تأميـــن

جمعية التعاونى ترشح 7 أعضاء للمشاركة فى اللجان الفنية لاتحاد التأمين

لأول مرة تشارك جمعية التعاونى ب7 أعضاء ممثلين بالجان الفنية لإتحاد التأمين بعد ان خصصت جزء كبير من مواردها المالية لتدريب العاملين بالإدارت المختلفة بها بغرض صقل مهاراتهم ورفع حصيلة الأقساط التأمينية لها

شارك الخبر مع أصدقائك

قامت الجمعية المصرية للتأمين التعاونى “cis” بعمل دورات تدريبية متخصصة للعاملين بها من جميع الإدارات خاصة فى الحريق والحوادث والضمان والموارد البشرية وذلك بهدف رفع المستوى الفنى لموظفيها بإعتباره استثمارا طويل الأجل.

وكشف أنور ذكرى العضو المنتدب لـ”جمعية التعاونى” أن شركته قامت بعمل دراسة لواقع المؤسسة واحتياجاتها الفعلية والاحتياجات الفردية للعاملين وبالفعل تم إلحاقهم بالدورات التدريبية من أجل الوقوف على حجم التغيير الحاصل لمهاراتهم وقدراتهم الفنية.

جمعية التعاونى تمنح العاملين بها دورات تدريبية متخصصة

وأضاف أنه تم تدريب 70% من العاملين بالإدارات الفنية والحاقهم بمؤتمرات بالخارج بالمغرب والأردن وماليزيا وسنغافورة وذلك للاستفادة من الخبرات الدولية والاقليمية، مشيرا إلى أن تم ترشيح 7 كوادر من الجمعية لأول مرة باللجان الفنية للاتحاد المصرى لشركات التأمين.

وأوضح ذكرى أن لديه 7 أعضاء ممثلين للجمعية فى اللجان الفنية فى كل من لجنة الحريق والحوادث والضمان ومتناهى الصغر والتأمين الزراعى والموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد أن عملية التدريب ستظل مستمرة لضمان الحصول على أفضل النتائج للشركة، مشيرا إلى أن الجمعية حققت نموا سنويا كبيرا يتراوج من20 % إلى 25% خلال ال3 سنوات الماضية.

وأشار إلى ان الاتحاد المصرى للتأمين عدل فى الأونة الأخيرة من معايير اختيار أعضاء اللجان الفنية وتطوير العمل بها بهدف انتقاء عناصر فنية قادرة على مناقشة كيفية تنمية أعمال الشركات على أسس سليمة وأساليب تسويقية جديدة وغير تقليدية.

جمعية التعاونى ترفع حصيلة أقساطها التأمينية عبر تدريب الكوادر الفنية

ورأى العضو المنتدب لـ”جمعية التعاونى أن وجود أعضاء ممثلين عن الجمعية فى الاتحاد له أثر إيجابى فى زيادة حجم الحصيلة التأمينية للجمعية ذاتها، بالإضافة الى ارتفاع مهاراتهم بما يسمح لهم بالانتقال من الجانب العلمى والأكاديمى إلى العملى فيما يتعلق بعمل اللجان الفنية بالاتحاد.

ولفت الى أن أعضاء اللجان الفنية لها لقاءات منظمة تقدم فيها الحلول للمشكلات التى تواجه السوق بشكل عام مثل أضرار المنافسة وكيفية ضبط إيقاع السوق وكيفية التعامل مع مشكلات العملاء باحترافية وتجويد الخدمة المقدمة لهم بما يبث الوعى والثقة فى نفوس المتعاملين مع القطاع ونشره معنويا لمن هم خارج دائرة التأمين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »