تأميـــن

جمعية التأمين التعاونى تتقدم بطلب الإصدار الإلكترونى لـ«الرقابة المالية» يناير المقبل

يتم الترتيب الداخلى بالجمعية لمتطلبات الرقابة المالية بشأن الإصدار الإلكترونى للحصول على موافقتها الرسمية بعد تقديم الطلب

شارك الخبر مع أصدقائك

قال حسام عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتأمين التعاونى «CIS» إنها تستعد لتقديم طلب الإصدار الإلكترونى إلى الهيئة العامة للرقابة المالية بداية يناير المقبل.

وأضاف أنه يتم الترتيب الداخلى بالجمعية لمتطلبات الرقابة المالية بشأن الإصدار الإلكترونى للحصول على موافقتها الرسمية بعد تقديم الطلب.

وأوضح أن الجمعية سوف تقوم بتحديد الوثائق التى يتم إصدارها إلكترونيا إعمالا لقواعد وضوابط وقرارات الهيئة فى هذا الشأن على أن يتم طرحها رقميا خلال الربع الثالث من العام المالى الجارى.

وأشار إلى أن هناك وثائق تأمين كثيرة تتناسب مع الإصدار الإلكترونى مثل السفر والتأمين متناهى الصغر والحوادث الشخصية وغيرها لكن الجمعية لم تحدد بعد أنواع التأمين التى ستصدر إلكترونيا لحين الحصول على موافقة الهيئة وترتيب هذا الشأن معها.

اقرأ أيضا  الأجانب يسيطرون علي أربعة مقاعد في قائمة الكبار بسوق التأمين ( جراف)

وقال رئيس مجلس الإدارة إن الجمعية تقوم حاليا بالعمل فى عدة اتجاهات استعداداً للإصدار الإلكترونى أهمها إطلاق الموقع الإلكترونى للجمعية، والتفاوض مع عدد من الجمعيات الأهلية المتخصصة فى التمويل متناهى الصغر أبرزها «أيادينا» للتنمية الشاملة بمحافظة المنيا، لضمان مخاطر عدم السداد للمشروعات الممولة من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وأضاف أن جميع شركات التأمين بدأت تلجأ إلى المدفوعات الإلكترونية أو التحصيل الإلكترونى، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا، تيسيرا على العملاء فى سداد الأقساط التأمينية دون الحاجة للتوجه إلى فرع من فروع الشركة مما حفز الكثير منها للإصدار الإلكترونى للحفاظ على توفير الحماية التأمينية والقدرة على تحصيل الأقساط فى آن واحد.

اقرأ أيضا  ميونيخ رى: 210 مليار دولار الخسائر العالمية للكوارث الطبيعية خلال 2020

وكشف عبد العزيز أن كفاءة تحصيل الأقساط التأمينية بجمعيته تجاوزت %80 عقب قرار الحكومة بفتح البلاد والتعايش مع فيروس كورونا مع مراعاة كامل الإجراءات الاحترازية التى نص عليها مجلس الوزراء.

وأكد أن كفاءة التحصيل كانت أكبر من %90 لكن تفشى فيروس كورونا واتخاذ الحكومة قرارا بالإغلاق للسيطرة على الوباء، أثر بالسلب على العديد من الصناعات المتوسطة والصغيرة، مما أثر بالتبعية على سداد الأقساط التأمينية، ولكن بشكل وصفه بالمؤقت نظرا لقسوة الظرف.

اقرأ أيضا  كي بي إم جي : جائحة كورونا تحفز الابتكار لدى شركات التأمين للحفاظ على رضا العملاء

وأضاف أنه يتم حاليا متابعة العملاء بصورة دورية للسداد وتنشيط إدارة التحصيل والإنتاج لتوفير السيولة اللازمة للجمعية من الأقساط لوضع المخصصات الفنية والاحتياطيات المالية المناسبة، مع ضرورة توافر قسط كاف وعادل مقابل للخطر، إلى جانب الاستفادة من التحصيل المبكر فى استثمار تلك الأموال والحصول على عوائد مرتفعة وزيادة حجم الأرباح لضمان التزام الجمعية بالوفاء بمتطلباتها تجاه العملاء، خصوصا فى حال تحقق الخطر المغطى تأمينيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »