لايف

«جمعية أطفال السجينات» تدشن مبادرة «معا نزرع الأمل» لمواجهة تفشى كورونا

وتأتي هذه المبادرة فى إطار خطة الدعم الشاملة للسيدات في مواجهة الآثار المترتبة على انتشار فيروس كورونا «كوفيد- 19» المستجد، وزيادة وعيهن بمخاطره، وخاصة بعدما خسرت معظم السيدات أعمالهن، وأصبحن بلا مصدر دخل

شارك الخبر مع أصدقائك

شاركت نوال مصطفى، رئيس ومؤسس جمعية رعاية أطفال السجينات عبر تقنية «البودكاست» مؤسسة صنّاع الأمل تجربة «حياة جديدة» لمواجهة تفشى وباء كورونا؛ وتأثيرها على الفئة المستفيدة؛ وذلك من خلال تدشين مبادرة معّا نزرع الأمل.

وتأتي هذه المبادرة فى إطار خطة الدعم الشاملة للسيدات في مواجهة الآثار المترتبة على انتشار فيروس كورونا «كوفيد- 19» المستجد، وزيادة وعيهن بمخاطره، وخاصة بعدما خسرت معظم السيدات أعمالهن، وأصبحن بلا مصدر دخل.

“بدأت أشوف فى المحنة منحة” هكذا بدأت صانعة الأمل كلمتها بجملةِ من كتاب تأملات في السعادة والإيجابية، لصاحبه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، نائب رئيس الدولة، ورئيس مجلس الوزراء، بالبودكاست الذي نشر عبر الصفحة الرسمية لمؤسسة صنّاع الأمل.

كما ركزت الكاتبة خلال كلمتها على الجوانب الإيجابية لأزمة كورونا، ومنها تعزيز الروابط الاجتماعية داخل الأسر، إلى جانب منح الطبيعة فرصة للتنفس مرة أخرى.، وانتقلت للحديث عن دور الجمعية لمواجهة تفشي الوباء وتأثيره على الفئة المستفيدة لأنشطة ومشروعات الجمعية قائلة:”أنا وفريق عملي مقعدناش في البيت وأطلقت حملة معّا نزرع الأمل لأن دا دورنا إحنا صنّاع الأمل خصوصًا في الظروف ديه إننا نزرع الأمل والطاقة الإيجابية عند الناس كلها”.

وفيما يتعلق بالمساعدات وضحت الكاتبة تم توزيع 1000 شنطة مواد غذائية على مستفيدات الجمعية، إلى جانب دعم 500 أسرة من أصحاب العمالة غير المنتظمة؛ وذلك وسط إجراءات احترازية صارمة للحفاظ على فريق العمل والفئة المستفيدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »